تميز النادي الأهلي بجدة في حقبة تاريخية ماضية بقوة دفاعة وصلابة أداء أفراده التي ساهمت بدورها بصنع هيبة الأهلي ورسم شخصيته البطولية في الملاعب خاصة في عصره الذهبي الأول خلال عقدي الثمانيات والتسعينات الهجرية.

وحين نقلب أوراق التاريخ قبل نصف قرن تقريبا نتذكر باعتزاز كبار نجوم خط الظهر الاهلاوي بقيادة العملاق عبدالرزاق ابو داود الذي يعد اول كابتن يتوج بكاس الملك 6 مرات في غضون عشر سنوات، وكان يلعب بجانبه ابن اخيه النجم الدولي سليمان الذي اشتهر بلقب "ميمي ابو داود" ومن ورائهما الحارس الكبير احمد عيد افضل حارس في خليجي 1 بالمنامة 1970م، وخليجي2 بالرياض 1972م.

دفاع الأهلي خدم المنتخب

تلك القوة الدفاعية الاهلاوية كانت مضرب مثل على مستوى الاندية في قوة أدائها وساهمت في قيادة النادي الراقي الى منصات البطولات.

كما كانت تلك الاسماء الرنانة تشكل مركز الثقل الدفاعي للمنتخب السعودي في تلك الفترة وبعد اعتزال ابناء ابو داود ظهر الثنائي عبدالعزيز عمر (صمدو) ووحيد جوهر الذين سارا على نهج سلفهما في المحافظة على هيبة الدفاع الاهلاوي بوجود الحارس الدولي الكبير عادل رواس -رحمه الله- ثم الحارس محمد المترو الذين ساهما في حماية الشباك الخضراء والذود عن مرمى الاهلي في كثير من البطولات.

تلك الاسماء التي ساهمت في تحقيق النجاحات والانجازات الذهبية.. سجلها التاريخ الاهلاوي بفخر وصنعت مجدا خالدا وألقاب غير مسبوقة في تاريخ قلعة الكؤوس.

أول من توّج بالكأس والدوري معا

حيث احتكر الاهلي كاس الملك اربع مرات متتالية في اعوام (89-90-91-1393هـ) ثم عاد الاهلي بعد اربع سنوات من الغياب في موسم 1397هـ ليعقد لواء بطولات كاس الملك من جديد امام بطل الدوري الهلال بنتيجة 3-1 وأكد تفوقه في الموسمين التاليين على حساب الرياض 1-0 ثم امام غريمه التقليدي الاتحاد برباعية تاريخية وتخللها فوز الراقي بأول لقب للدوري عام 1398هـ، ليصبح بذلك اول فريق يفوز بالكاس والدوري معاً في موسم واحد.

صمدو ووحيد.. حفظا هيبة الدفاع

وحين برز الثنائي الدفاعي المتناغم (صمدو) ووحيد جوهر عادت الهيبة لدفاع الأهلي عام 1403هـ واستأنف الفريق مسيرة بطولاته الذهبية في كاس الملك بلقب ذلك الموسم امام الاتفاق بهدف نجمه الذي لا ينسى أحمد الصغير -رحمه الله- ثم كرر فوزه بلقب الدوري في الموسم التالي 1404هـ، ونجح بالمحافظة على توهجه في العام التالي بفوزه بأول بطولة خارجية كاس مجلس التعاون في نسختها الثالثة 1405هـ وبعدها توارى الاهلي عن منصات البطولات 13 عاماً وعاد بفوزه بكأس ولي العهد 1418هـ واستمر لمواسم متفاوتة حصد خلالها 14 لقبًا محليًا وخارجيًا آخرها كان كاس السوبر السعودي 1437هـ.

وحيد جوهر متوجاً بكأس الملك 1403هـ من الملك فهد
عملاق الدفاع الأهلاوي (صمدو) يستخلص كرة من أمام نجم الاتفاق عمر باخشوين 1403هـ وفي الدائرة ميمي أبو داود 1392هـ