أعلنت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، عن الفائزين بجائزة أفضل منشاة إسكان سياحي خلال موسم الطائف 2019 ، الذي انطلق مع مطلع شهر أغسطس الحالي، وسلم محافظ الطائف سعد بن مقبل الميموني الجوائز للفائزين امس بمقر المحافظة بحضور نورة العكيل المدير التنفيذي لموسم الطائف.

وفاز بالمركز الأول كأفضل فندق بالموسم فندق أوالف، وتسلم درع تكريمهم مدير عام الفندق محمد بن خالد الغامدي، وحققت جائزة أفضل شقق فندقية شقق رماج، وتسلم تكريمها المدير العام للشقق هند المفتي، وذهبت جائزة أفضل منشاة نزل سياحي بالطائف لفندق أرائك،وتسلمها مديرها العام محمد بن عائض القحطاني، وتسهم الجائزة في تقوية العلامة التجارية للمنشأة كونها صادرة عن جهةحكومية مشرفة على قطاع الإيواء.

وقال الميموني في تصريح صحفي عقب مراسم التكريم، "أن مثل هذه الجوائز محفز مهم لقطاع الإيواء من جهات رسمية معنية بهذا القطاع،ومتخصصة في تقييمه ووضع المعيايير التي يجب أن يلتزم بها لخدمة الزوار والسواح، ونتمنى أن تكون بداية جديدة لتنافس أفضل في هذا القطاع ويظهر أثر ذلك في تحقيق خدمة أيجابية لزوار الطائف من الداخل الخارج، منوها في هذا الصدد بما حققه موسم الطائف الأول بدعم قيادتنا ومتابعة وحرص هيئة السياحة من قبول لدى أهالى الطائف وتفاعل كبير من جميع فئات الزوار من مختلف أرجاء الوطن ومن الدول المجاورة ".

يذكر أن مراحل الترشيح للجائزة قد استهلت بفتح مجال الترشيح وإعلانه، ثم المراجعة بعد إغلاق الترشيح والـتأكد من مطابقة الشروط وفق اللوائح، وشارك الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في التدقيق والمراجعة أمانة الطائف والدفاع المدني وجامعة الطائف،ثم فتح المجال لتصويت الجمهور الكترونيا، ثم جرى تنفيذزيارات ميدانية سرية على الجهات المرشحة لضمان الالتزام بمعايير الجودة وتحقيق شروط المسابقة.

وكانت الهيئة قد وضعت عدد من الشروط لجائزة أفضل منشأة إسكان سياحي خلال موسم الطائف وفق رؤية خبراء متخصصين في مجال السياحة والضيافة الفندقية بمختلف أنواعها،بهدف رفع مستوى الخدمات المقدمة للزوار والسواح وسعيا للوصول لأفضل المستويات في جودة ومعياير تقييم قطاع الإيواء، ومن أبرز الشروط أن تكون الرخصة الصادرة من الهيئة سارية، وأن يتم التقيد بالاشتراطات ومعايير التصنيف وجودة الخدمة المقدمة، وعدم وجود شكاوى من النزلاء على المنشأة، وكذلك تطبيق هوية موسم الطائف وتميز التقييم للمنشأة من النزلاء.