قال ستيف بروس مدرب نيوكاسل يونايتد اليوم الجمعة إن فريقه ليس في أزمة حقيقية بعد بدايته المتواضعة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لكنه يرى أن أفضل طريقة لتجاوز هذه "الأزمة الصغيرة" هو الفوز بالمباريات.

وخسر نيوكاسل أول مباراتين في الدوري أمام أرسنال ونوريتش سيتي الوافد الجديد ليثير الأداء المتواضع للفريق تساؤلات النقاد بشأن ما إذا كان بروس الشخص المناسب لخلافة المدرب رفائيل بنيتز.

ويتطلع بروس، الذي بات أقرب مدربي الدوري الإنجليزي للرحيل عن منصبه، أيضا لتجنب أن يصبح أول مدرب لنيوكاسل يخسر أول ثلاث مباريات في الدوري الممتاز.

وقال بروس للصحفيين قبل مواجهة توتنهام هوتسبير بعد غد الأحد "بعد مباراتين نواجه ما يمكن أن نطلق عليه أزمة صغيرة. هناك شيء من المبالغة في تقدير الأمور.

"دائما ما توجد ما يشبه العاصفة في نيوكاسل والآن نمر بواحدة منها. الطريقة الوحيدة التي يمكن بها إسكات أصوات البعض هو تحقيق نتائج إيجابية.

"لا يمكنني التعليق على ما يقال. خضنا مباراتين فقط وأريد أن أكون عادلا ومسؤولا. أدرك السبيل الوحيد الذي يمكن من خلاله إسكات هذه الأصوات وهو الفوز بالمباريات".

وعلى العكس من بنيتز، الذي اعتاد على الدفع بخمسة أو أربعة مدافعين الموسم الماضي ليقود نيوكاسل للمركز 13 في الدوري، يعتمد بروس على ثلاثة مدافعين ويصر على هذه الطريقة واعتماده على جولينتون وميجيل ألميرون في الهجوم.

وقال بروس "قد نفكر في إحداث تغيير طفيف. لكن من المبكر تغيير طريقة اللعب. هذه طريقة جديدة على جولينتون وكذلك أربعة أو خمسة لاعبين اخرين.

"مع مرور الوقت نأمل في تحقيق الانسجام. بالنسبة لألميرون نعمل على تسهيل الأمور عليه من أجل تسجيل الأهداف".

وقال بروس إن الغاني كريستيان أتسو عاد للتدريبات مع الفريق عقب تعافيه من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية لكنه أكد أن المهاجم آندي كارول لن ينتقل مع الفريق إلى لندن لمواجهة توتنهام هوتسبير للإصابة.