قالت السلطات الماليزية اليوم الجمعة إنها ضبطت كمية من الكيتامين والكوكايين تزن أكثر من ثلاثة أطنان بقيمة نحو 161 مليون دولار، وهي أكبر كمية تضبط بالبلاد حتى الآن.

وماليزيا نقطة عبور رئيسية للمواد المخدرة وقد تمكنت السلطات من ضبط كميات قياسية من الميثامفيتامين خلال الاثني عشر شهر الماضية.

وقال مدير عام الجمارك بادي عبد الحليم للصحفيين إنه تم ضبط نحو 467 كيلوجراما من الكيتامين مخزنة في أكياس في متجر بمنطقة على مشارف العاصمة كوالالمبور خلال حملة مشتركة لمسؤولي الجمارك والشرطة يوم 18 أغسطس آب.

وتم اكتشاف المخدرات بعد القبض على عدد من المشتبه بهم واستجوابهم والذين قادوا فريق التحقيق إلى متجر آخر حيث تم العثور على 3200 كيلوجرام من الكوكايين.

وعبر بادي عن اعتقاده بأن الكيتامين جاء إلى ماليزيا من باكستان في حين قال إن الكوكايين جاء من الإكوادور.

وأضاف "التحقيقات الأولية أظهرت أن‭‭ ‬‬المخدرات كانت ستذهب إلى دولة ثالثة".

وتابع أن المخدرات المضبوطة تقدر قيمتها بنحو 676 مليون رنجيت (161.41 مليون دولار).

واعتقلت السلطات أربعة ماليزيين وتسعة أجانب خلال العملية.