كشفت وزارة الداخلية في بيانها 113 أن الحملات الميدانية المشتركة لتعقب وضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود أسفرت عن ضبط 3679292 مخالفاً في كافة مناطق المملكة منذ انطلاقتها، يوم الأربعاء الموافق 26/ 2/ 1439هـ، وحتى نهاية يوم الخميس 14/ 12/ 1440هـ في كافة مناطق المملكة ما يشير إلى تقدم نوعي في أعمال اللجان المشاركة في أعمال الحملة الأمنية المشتركة لتعقب مخالفي نظام الإقامة والعمل والتي بدأتها وزارة الداخلية منذ العام 1435هـ حين عدلت وزارة الداخلية في خططها الأمنية والآليات التي تتبعها في تنفيذ هذه الحملة، بإشراكها 19 جهة حكومية مع رجال الأمن في أعمال الحملة الأمنية، وبالإضافة إلى قطاعات الأمن العام، والمديرية العامة للجوازات تم إشراك وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ووزارة التجارة، وممثلين من وزارة الصحة، والبلديات، وإضافة بعض الممثليات الدبلوماسية لدول العمالة.

وتؤكد آليات عمل اللجان المشاركة في الحملات الأمنية حرص المملكة على التعامل الإنساني مع المخالفين رغم خطورتهم الأمنية على أمن المجتمع وتورط كثير من المقبوض عليهم في قضايا أمنية تهدد أمن الوطن وثبوت تورطهم في جرائم قتل، وترويج مخدرات وتصنيع خمور وتزييف وخلافه من الجرائم الخطرة على أمن المواطن والمقيم، حيث أتيحت للمخالفين الفرصة للمغادرة وتسليم أنفسهم وتصحيح أوضاعهم دون الخضوع للعقوبات التي تقضي بها الأنظمة على المخالفين، مع الحرص على استيفاء الحقوق.

وأشارت إحصائية وزارة الداخلية إلى انخفاض عدد المتعاطفين مع المتسللين والمخالفين سواء بنقلهم أو التستر عليهم.

وحققت هذه الحملة مكاسب مهمة أهمها ما كشفته التقارير عن انخفاض نسبة الجريمة في المملكة، واستفادة المواطن من هذه الحملة بالعمل وكسب الرزق، وظل شعار: (معاً.. ضد مخالفي أنظمة الإقامة والعمل) أحد أهم الخطوات التنفيذية التي نفذتها المديرية العامة للجوازات في هذه الحملة.