تعاقدات ضخمة من أجل التنافس على نسخة تاريخية من الدوري السعودي

توقعات بحضور جماهيري قياسي.. ونقل تلفزيوني منتظر بأعلى المواصفات

موسم استثنائي ينطلق اليوم (الخميس) ونسخة جديدة من الدوري السعودي للمحترفين تحمل اسم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، للمرة الثانية على التوالي بعد إعلان رئيس هيئة الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل عن استمرار إطلاق المسمى الكبير على أكبر وأهم وأقوى مسابقات الدوري في المنطقة.

موسم وسباق جديد ومثير من التحدي والمتعة بين 16 فريقاً تسلحت بدعم حكومي تاريخي وغير مسبوق وفق آلية جديدة، من أجل تعزيز قيمة منتج كرة القدم السعودية التي تحظى بمتابعة هي الأكبر في العالم العربي، بعد نسخة سابقة لوت الأعناق بالكثير من الإثارة والجدل والقوة والتنافس، في وقت يشهد الدوري مشاركة فريقي ضمك من خميس مشيط والعدالة من الأحساء هي الأولى لهما، وسيشهد هذا الموسم تواجد العديد من الأسماء اللامعة والبارزة على مستوى اللاعبين الأجانب الدوليين امتداداً للأسماء التي تواجدت الموسم الماضي والتي أسهمت في زيادة القوة الفنية للمسابقة الكبيرة.

نسخة هذا الموسم الاستثنائية لن تقتصر بالتميز على الأحداث التي يشهدها المستطيل الأخضر، بل تتعداه من خلال دعم حكومي كبير لتعزيز بيئة الملاعب كأحد أهم الجوانب الترفيهية بالمملكة، والتي تخدم جوانب أخرى مثل الجانب الاقتصادي والإعلامي، مما سيسهم بشكل كبير بزيادة الإقبال على حضور المباريات من أفراد المجتمع السعودي بأطيافهم كافة، بأرقام تزيد عن الأرقام القياسية التي سجلتها الجماهير السعودية من خلال تواجدها بالملاعب التي احتضنت منافسات الموسم الماضي، من مختلف الفئات العمرية وفي كل ملاعب كرة القدم، إذ ستشهد مباريات الموسم الجديد العديد من الفعاليات الترفيهية قبل المباريات، وفي استراحة ما بين الشوطين بمبادرة قادتها هيئة الرياضة، وهي الأولى من نوعها في الرياضة السعودية.

ويمكن للمتابع العادي أن يلحظ اهتمام المؤسسة الرياضية ووقوفها بشكل قوي مع اتحاد كرة القدم ورابطة دوري المحترفين في الجانب التنظيمي من خلال برامج هيئة الرياضة المتعلقة بتعزيز البنية التحتية في ملاعب كرة القدم السعودية.

وعلى مستوى النقل التلفزيوني فقد كان التوجه نحو إتاحة حق مشاهدة مباريات كرة القدم السعودية بالمجان لكل الجماهير داخل وخارج المملكة أحد العلامات اللافتة في حزمة الدعم الحكومي الضخم للرياضة والكرة السعودية، علاوة على اعتماد منصة بث تفاعلية ونقل المباريات بجودة 4K وتوفير كل ما يعزز من جودة النقل التلفزيوني.

الفرق السعودية استعدت بشكل مكثف في ظل حصولها على دعم كبير واستقرارها مالياً وهو الاستقرار الذي جاء امتداداً للدعم الذي قدمته الدولة في الموسم الماضي وتصدي قائد الشباب سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لملف الديون، إذ أنقذ سموه الكيانات الرياضية من أزمة حادة، وجاءت استعدادات الفرق من خلال المعسكرات الخارجية وخوض المباريات التجريبية القوية لتبرهن على أن الاستعداد كان مختلفاً لموسم تبدو طموحات الفرق فيه مختلفة إن في صراع المقدمة أو المؤخرة، إذ يطمح أكثر من فريق لانتزاع اللقب الذي حققه النصر الموسم الفائت بطريقة مثيرة، فضلاً عن أن فرقاً عدة تتطلع لتسجيل نفسها ضمن العلامات البارزة في المسابقة الكبيرة على غرار ما فعلته فرق الفتح والفيصلي والتعاون في مواسم سابقة.

نسخة جديدة تنتظر البطل
تطوير النقل التلفزيوني
دعم كبير للدوري