تواصل مكتبة الملك عبدالعزيز العامة نشاطها الثقافي للوصول إلى القارئ العام في الأماكن العامة، وذلك من خلال حضور حافلات مصادر التعلم المتنقلة في الحدائق العامة بالرياض، بالتعاون مع أمانة مدينة الرياض، ويأتي ذلك تفعيلا ومواصلة لجهود المكتبة في إيصال الثقافة لمختلف القراء، والعمل على الوصول للقارئ في الأماكن العامة والميادين، حيث يصحب ذلك إقامة مرسم حر، وقراءات حرة، وعروض مسرحية لمدة يومين، فضلا على تقديم هدايا متنوعة للقراء.

وتسعى المكتبة من خلال حافلات مصادر التعلم إلى إيصال الخدمة القرائية إلى المستفيدين في أماكن الانتظار والميادين والحدائق التي حددتها وفق جداول زمنية محددة.

وكان مجلس إدارة المكتبة قد قرر إطلاق حافلات مصادر التعلم التابعة لمكتبة الملك عبدالعزيز العامة، حيث تذهب إلى المستفيدين في أماكن تواجدهم، والتي تسهم في تحقيق المحور الأول من رؤية المملكة 2030 المتمثل في مجتمع حيوي، ويهدف لدعم الموهوبين من الكتاب والمؤلفين والمخرجين خاصة من فئات الشباب، بالإضافة إلى العمل على دعم إيجاد خيارات ثقافية وترفيهية متنوعة، حيث يركز المشروع على الوجود في عدة ساحات بالرياض منها: «حديقة حي الياسمين، وحديقة ظهرة لبن، ومتنزه عبدالعزيز بن عياف، ومتنزه الملك عبدالله بحي الملز، وحديقة حي الواحة ساحة الروضة، وحديقة الفريان بحي السويدي، وساحة محمد بن القاسم حي الروابي، وحديقة عكاظ حي الشفاء».