ينظم مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية مؤتمرا عالميا بالتعاون مع الجامعة الاسلامية بالمدينة المنورة خلال المدة من 10-12 محرم 1441 هـ الموافق 9-11 سبتمبر 2019م بمركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات بعنوان: «الابتكار واتجاهات التجديد في المكتبات»، برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-.

وثمن الأمين العام المكلف للمجمع الدكتور حسن بن عواد السريحي الرعاية الكريمة التي تأتي تشريفًا وتعزيزًا لمكانة هذا المؤتمر الدولي، والذي يحظى أيضا بإشراف مباشر من قبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس الأمناء لمجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية.

وأوضح بأن المؤتمر يمثل تظاهرة ثقافية كبرى يدشن بها مجمع المكتبات الوقفية أنشطته ويجمع كبار المثقفين والمتخصصين في مجال المكتبات والمعلومات من الداخل والخارج ليناقشوا الابتكار والابداع واتجاهات التجديد والتطوير في المكتبات والقضايا المرتبطة بالمخطوط والتراث والنوادر وكيف تتفاعل مع احتياجات المجتمعات في زمن التطورات التقنية المتسارعة، مشيرا إلى أن المؤتمر يستعرض من خلال 50 ورقة عمل في 6 محاور رئيسية تشتمل على: محور تقنيات ما بعد 2018 والتحول في المكتبات، ومحور تأثير الابتكار على الإدارة والهيكلة في المكتبات، ومحور الابتكار ودوره في تعزيز الميزة التنافسية للمكتبات، ومحور البرامج والخدمات المبتكرة في المكتبات لمقابلة حاجات المجتمع، ومحور الحلول الابتكارية للمشكلات والتحديات التي تواجه المكتبات، ومحور المكتبة والمجتمع: العلاقة والحاجات المتطورة. مضيفًا بأنه ستعقد أربع جلسات رئيسية حوارية لكبار المتخصصين في المخطوط والتراث والآثار، كما سيقام معرضا مصاحبا يشارك فيه عدد من المؤسسات والهيئات المتخصصة في مجال المكتبات والثقافة والتراث. وشدد أمين المجمع المكلف على أن انعقاد المؤتمر يأتي في عصر التقنيات الحديثة وتطور المجتمع وأفراده بشرائحه المختلفة، مما يضع المكتبات أمام مسؤوليات مهمة في أن تتفاعل مع معطيات العصر بشكل صحيح وتطور من قدراتها وخدماتها وتعيد هيكلة نفسها لتواكب العصر وتقدم المكتبات كمؤثر وعامل ثقافي ابداعي مهم في هذا الزمن التفاعلي سريع التغير وتصل لكل الناس في كل مكان. داعيًا الراغبين والمهتمين إلى التسجيل في المؤتمر عن طريق البوابة الالكترونية.

.

المسجد النبوي
بعض المخطوطات النادرة في المجمع