أظهرت العديد من الدراسات وجود ارتباط وعلاقة بين السمنة وقلة عدد ساعات النوم.

ففي إحدى الدراسات التي أجريت على حوالي 100 شخص في الولايات المتحدة ونشرت نتائجها بمجلة حوليات الطب الباطني، وجد الباحثون ارتباطا بين نقص النوم وزيادة الوزن. وحديثا أظهرت الدراسات وجود علاقة بين النوم واثنين من أهم الهرمونات التي تتحكم بالشهية والأكل، وهذان الهرمونان هما ليبتين (Leptin) وقريلين (Ghrelin).

فزيادة الهرمون الأول تؤدي إلى نقص الشهية وزيادة الهرمون الثاني تؤدي إلى الجوع أو زيادة الشهية والأكل ونقص النوم إلى نقص هرمون الليبتين الذي يسبب الشبع وزيادة هرمون القريلين الذي يسبب الجوع. أي أن نقص النوم قد يؤدي فسيولوجيا لزيادة الوزن بسبب زيادة الشهية، وقد تكون هناك أسباب أخرى تربط نقص النوم بزيادة الوزن منها على سبيل المثال أن الذين يسهرون في العادة يكونون من النوع الخامل، وهو إما يسهرون لمشاهدة التلفزيون أو لأداء عمل مكتبي، وهذا النوع من النشاط يُصاحب عادة بعادة الأكل غير الصحي، المحتوي على سعرات حرارية عالية، أي أنه يؤدي في النهاية لزيادة الوزن.