كشفت وسائل الإعلام الإسبانية اليوم الاثنين أن الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، لم ينخرط بعد في التدريبات الجماعية لفريقه منذ تعافيه من الإصابة التي تعرض لها مؤخرا.

وأوضحت صحيفة "سبورت" الإسبانية أن عودة ميسي للمشاركة في المباريات لم تحسم بعد، حيث من المحتمل أن يغيب عن اللقاء الثاني لبرشلونة في الليجا يوم الأحد المقبل أمام ريال بيتيس.

ويخوض ميسي تدريبات انفرادية في المدينة الرياضية لبرشلونة لرفع معدل لياقته البدنية تمهيدا لعودته للمشاركة في المباريات.

وتعرض ميسي لإصابة في ربلة الساق اليمنى خلال المران الأول له مع برشلونة بعد عودته من عطلته الصيفية، ليغيب عن المباراة الافتتاحية للنادي الكتالوني في بطولة الدوري الإسباني "الليجا"، والتي خسرها صفر/ 1 أمام أتلتيك بيلباو.

من جهة أخرى، أعلن النادي الكتالوني أن الفرنسي عثماني ديمبلي سيغيب عن الملاعب لمدة خمسة أسابيع بسبب معاناته من إصابة بتمزق في عضلة الفخذ الأيسر.

وقال برشلونة في بيان: "الفحوصات التي خضع لها اللاعب، الذي لعب لمدة 90 دقيقة أمام أتلتيك بيلباو، أكدت أنه يعاني من تمزق في الفخذ الأيسر، مدة الغياب التقريبية هي خمسة أسابيع".

وعلى الجانب الأخر، لا يزال اللاعب الأوروجواياني لويس سواريز يعاني من إصابة في ربلة الساق أيضا، تعرض لها خلال مباراة برشلونة أمام أتلتيك بيلباو، ولذا تحوم الشكوك أيضا حول إمكانية ظهوره في مباراة ريال بيتيس.

عثماني ديمبلي

لويس سواريز