قرر ديفيد لويز الانتقال من تشيلسي إلى جاره أرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لخوض تحد جديد بعد "نقاش صادق" مع فرانك لامبارد المدرب الجديد في ستامفورد بريدج.

وانتقل لويز (32 عاما) في آخر أيام الانتقالات إلى أرسنال ووقع على عقد لمدة عامين بعدما قضى آخر ثلاثة مواسم في تشيلسي حيث قضى حقبته الثانية هناك. وظهر لويز لأول مرة في تشكيلة أرسنال خلال الفوز 2-1 على بيرنلي في هذه الجولة.

وفي ظل خضوع تشيلسي لعقوبة من الاتحاد الدولي (الفيفا) بمنعه من قيد أي لاعبين جدد فإن سياسة لامبارد تعتمد على بناء تشكيلة شابة لذا اختار الدفع بالثنائي أندرياس كريستنسن وكورت زوما في مركز قلب الدفاع في أول مباراتين بالدوري هذا الموسم.

وقال لويز للصحفيين "يدرك الجميع أني كنت سعيدا جدا في تشيلسي وفزت هناك بالكثير من الألقاب. أجريت نقاشا صادقا مع لامبارد وهو لديه أفكار مختلفة من أجل هذا العام".

وأضاف "لذا أفضل طريقة بالنسبة لي كي أحترم النادي الذي كنت فيه هو المضي قدما وخوض تحد جديد ومنحه الفرصة لأداء عمله".

وتابع "أنا سعيد جدا هنا منذ اليوم الأول حيث شعرت بالترحاب. هذا النادي كبير وأريد الوجود هنا ورؤيته يسطع داخل الملعب وخارجه".

وأكد لويز أنه كان يمكنه البقاء في تشيلسي، حيث مدد تعاقده لمدة عامين في نهاية الموسم الماضي بعدما ساعده على احتلال المركز الثالث في الدوري، لكنه قرر أن يخوض هذا التحدي الجديد.

وقال المدافع البرازيلي "أنا شخص طموح ولهذا السبب قررت الانتقال. كان يمكنني اختيار الشعور بالراحة والحصول على المال والسعادة بذلك. لكني أحببت أن أخوض تحديا جديدا وتجربة أشياء جديدة في حياتي".