أظهر مقطع فيديو المدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو وهو على حافة البكاء بعد أن اعترف أن بعده عن التدريب جعله يدرك كم يحب الساحرة المستديرة.

وأقيل مدرب مانشستر يونايتد (56 عاما) في ديسمبر عام 2018 بعد بداية كارثية للموسم، والتي شهدت تقدم الفريق بعد ذلك بفارق 19 نقطة عن ليفربول.

ومنذ خروجه، استغل مورينيو بعض الوقت للاستراحة من اللعبة وعاد إلى مسقط رأسه سيتوبال، لكنه كشف عن وجود فراغ في حياته بدون كرة قدم.

وقال لصحيفة غازيتا ديلو سبورت: "في اللحظة الأولى التي دخلت فيها كرة القدم الاحترافية، وقعت في حبها".

وأضاف "الآن بعد التوقف، بدلاً من الاستمتاع بها (مشاهدة كرة القدم).. لا يمكنني حقًا ، لكنني أفتقدها".

وظهر مورينيو وهو بحال مغالبة دموعه، متأثرا بافتقاد عالم التدريب.