استشهد ثلاثة فلسطينيين وإصيب آخر امس، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شمال بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة. وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، عن تمكن طواقم الإسعاف من انتشال جثامين ثلاثة فلسطينيين من المنطقة القريبة من السياج الفاصل شمال البلدة، وجرى نقلهم إلى المستشفى الإندونيسي.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أن قواته استهدفت الليلة قبل الماضية عددا من المسلحين الفلسطينيين على أطراف شمال قطاع غزة لدى محاولتهم التسلل إلى السياج الفاصل مع إسرائيل. وقال الجيش، في بيان للناطق باسمه أفيخاي أدرعي، إن القوات «رصدت عددا من المشتبه فيهم، وهم مسلحون، بالقرب من السياج الأمني شمال قطاع غزة»، وأن «مروحية حربية ودبابة أطلقت باتجاههم النار»، دون تفاصيل إضافية بشأن مصير المستهدفين.

وفي وقت سابق أعلنت مصادر فلسطينية أن طائرات حربية إسرائيلية شنت مساء السبت غارات على قطاع غزة في توتر مستمر لليوم الثاني بعد أسابيع من الهدوء. وذكرت المصادر أن الغارات استهدفت أراض زراعية ومواقع رصد حدودية تابعة لحركة «حماس» في شمال قطاع غزة، ما أدى إلى أضرار مادية من دون إصابات.

وشنت طائرات حربية إسرائيلية مساء الجمعة غارات مماثلة على قطاع غزة دون إصابات بعد إطلاق قذيفة صاروخية على جنوب إسرائيل اعترضتها منظومة القبة الحديدية. ولم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤولياتها عن إطلاق القذائف.

واقتحمت قوات الاحتلال امس محافظة بيت لحم واعتقلت شابًا فلسطينيًا. وأفادت مصادر أمنية ومحلية في بيت لحم، أن قوات الاحتلال اعتقلت إبراهيم يوسف الشيخ ، من قرية مراح رباح جنوب بيت لحم بعد دهم منزل والده وتفتيشه.

وأضاف المصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة بيت جالا غرب بيت لحم، وقرية حرملة جنوب شرق المدينة، ولم يبلغ عن اعتقالات.

من جانب اخر رصد تقرير إعلامي انتهاكات سلطات الاحتلال بحق الصحفيين الفلسطينيين خلال شهر يوليو الماضي.

وبينت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية في تقريرها الشهري، أن قوات الاحتلال واصلت استهدافها واعتداءاتها اليومية بحق الصحفيين في قطاع غزة والضفة الغربية ضمن سياستها الممنهجة للحد من نشاطهم ودورهم في تغطية الممارسات وانتهاكات الاحتلال بحق الفلسطينيين العزل، والتي سجلت 23 انتهاكا بحقهم في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها مدينة القدس. وذكرت أن عدد المصابين من الصحفيين جراء إطلاق الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع والاعتداء بالضرب المبرح إضافة إلى اعتداءات أخرى بلغت 14 إصابة، فيما بلغ عدد حالات الاعتقال والاحتجاز وسحب البطاقات وإطلاق النار التي لم ينتج عنها إصابات 8 حالات، فيما سجلت حالة اعتداء واحدة على المؤسسات والمعدات الصحفية.