بدأ منفذ جديدة عرعر شمال عرعر 60 كلم استقبال أول أفواج الحجاج العراقيين المغادرين إلى بلادهم بعد أداء مناسك حج هذا العام، وسط متابعة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، والذي وجه بتوفير كافة الخدمات والتسهيلات وسرعة إنهاء إجراءات سفرهم، امتداداً لما تحقق من نجاحات مميزة لحج هذا العام منذ قدومهم حتى عودتهم إلى ديارهم سالمين.

وأوضح مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية في الحدود الشمالية الشيخ مطارد بن دخيل بأن الوزارة توزع هدية خادم الحرمين الشريفين على الحجاج المغادرين عبر المنفذ تتضمن المصحف الشريف، إضافة إلى أنه تم توفير كافة القوى البشرية لأي استفسار يخدم الحاج في المنفذ.

من جانبه عبّر رئيس هيئة التفويج البري للحجاج العراقيين محمود حميد عيني عن شكره لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، والحكومة والشعب السعودي على توفير كافة الخدمات والتسهيلات للحجاج، والتي كانت مميزة لكافة الحجاج دون استثناء، مؤكداً على نجاح موسم الحج وسط حفاوة من الجميع.

وأضاف: بدأ الجمعة تفويج حجاج العراق عن طريق البر عبر منفذ جديدة عرعر، والذي يبلغ عددهم 24248 حاجا وحاجة، وسيتم يومياً تفويج قرابة 3500 حاج وفق خطة وتنظيم محدد بالتنسيق مع الجانب السعودي.

يذكر أن منفذ جديدة عرعر المنفذ الحدودي البري الذي يربط شمال المملكة مع العراق، واستقبل هذا العام أكثر من 24 ألف حاج عراقي كأكبر دفعة من حجاج البر منذ تأسيس المنفذ.

الجوازات تنهي إجراءات خروج الحجاج في دقائق معدودة
فرع وزارة الشؤون الإسلامية يودع الحجاج بهدية خادم الحرمين