اقتسم فريقا أرسنال وليفربول صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد أن حقق كلاهما الفوز الثاني على التوالي في المسابقة، إذ واصل ارسنال انطلاقته الناجحة في الموسم الجديد وفاز على ضيفه بيرنلي 2-1 أمس (السبت) في المرحلة الثانية من المسابقة التي شهدت أيضا فوز ليفربول على مضيفه ساوثهامبتون 2-1.

ورفع أرسنال، الذي فاز في المرحلة الأولى على نيوكاسل 1-صفر، رصيده إلى ست نقاط متساويا في رصيد النقاط مع ليفربول الذي يتفوق فقط بفارق الأهداف بعد فوزه في الجولة الأولى على نوريتش سيتي 4-1.

وتجمد رصيد بيرنلي عند ثلاث نقاط حصدها بالفوز في المرحلة الأولى على ساوثهامبتون 3-صفر وظل ساوثهامبتون بلا رصيد من النقاط بعد تعرضه للخسارة الثانية.

وتعادل حامل اللقب مانشستر سيتي مع ضيفه توتنهام هوتسبير 2-2.

وفي مباريات أخرى فاز نوريتش سيتي على ضيفه نيوكاسل يونايتد 3-1 وفاز بورنموث على مضيفه استون فيلا 2 -1 كما فاز إيفرتون على ضيفه واتفورد 1-صفر وتعادل برايتون مع ويستهام يونايتد 1-1.

  • ارسنال- بيرنلي

وعلى استاد الإمارات افتتح ألكسندر لاكازيت التسجيل لأرسنال في الدقيقة 13 ، ثم أدرك آشلي بارنس التعادل لبيرنلي في الدقيقة 43، قبل أن يسجل بيير إيمريك أوباميانج هدف الفوز 2 -1 لأرسنال في الدقيقة 64 .

وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وفرض أرسنال تفوقه مبكرا عبر الاستحواذ على مجريات اللعب والضغط الهجومي، لكن الدقائق الأولى لم تشهد فرص تهديفية حقيقية.

وجاءت أول فرصة خطيرة في الدقيقة 12 حيث تلقى ألكسندر لاكازيت كرة عالية وسط ارتباك في منطقة الجزاء، وجهها برأسه لكن نيك بوبي حارس مرمى بيرنلي تصدى لها ببراعة لينقذ الشباك من هدف محقق.

وبعدها بثوان، جاء هدف التقدم لأرسنال عن طريق لاكازيت حيث تلقى الكرة أمام المرمى وسيطر عليها ببراعة شديدة، رغم الحصار الدفاعي ثم سددها لتمر بين ساقي الحارس إلى داخل الشباك معلنة تقدم أرسنال 1-صفر.

ورد بيرنلي بمحاولة خطيرة في الدقيقة 18، حيث تلقى جيمس تاركوفسكي الكرة من ضربة ركنية وسددها برأسه لتصل إلى رأس زميله آشلي بارنس الذي حاول إسكانها الشباك لكن بيرند لينو حارس مرمى أرسنال تصدى لها، في الوقت الذي رفع فيه المساعد أيضا الراية مشيرا إلى وجود تسلل.

ودخل بيرنلي في أجواء المباراة بشكل أكبر وتوالت محاولاته الجادة لإدراك التعادل خاصة عبر الكرات العالية لكن تألق الحارس لينو والتمركز الجيد لمدافعي أرسنال، أنقذا الشباك أكثر من مرة.

وكثف أرسنال تركيزه على التأمين الدفاعي لدقائق مع البحث عن الفرصة عبر الهجمات المرتدة السريعة، مستفيدا من انطلاقات المتألقين داني سيبايوس وناتشو مونريال وكذلك بيير-إيمريك أوباميانج، لكن بيرنلي نجح في تحقيق التوازن بين الجانبين الهجومي والدفاعي.

وكاد أرسنال أن يعزز تقدمه بالهدف الثاني في الدقيقة 41، حيث انطلق سيبايوس ومرر كرة رائعة إلى ماتتيو جندوزي غير المراقب، والذي انطق ثم سدد من داخل حدود منطقة الجزاء لكن الحارس تصدى للكرة ببراعة.

وفي الدقيقة 43، أدرك بيرنلي التعادل حيث تلقى كريس وود طولية ومرر الكرة إلى دوايت ماكنيل الذي سدد كرة قوية ارتطمت بأحد المدافعين ثم وصلت إلى زميله آشلي بارنس المتمركز أمام المرمى، ليسكنها الشباك معلنا تعادل بيرنلي 1-1 .

واهتزت شباك بيرنلي في الثواني الأخيرة من الشوط الأول، حيث تلقى ريس نيلسون عرضية داخل منطقة الجزاء وسدد الكرة في الشباك لكن الحكم أشار إلى وجود تسلل، وأكد قراره بعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار) لينهي بعدها الشوط الأول بالتعادل 1-1 .

ومع بداية الشوط الثاني، أجرى أوناي إيمري المدير الفني لأرسنال أول تبديل في المباراة حيث أشرك نيكولاس بيبي بدلا من ريس نيلسون.

وبدأ أرسنال الشوط الثاني مهاجما منذ الدقيقة الأولى بحثا عن استعادة تقدمه، وكاد أن يهز الشباك في الدقيقة 51، عندما تلقى أوباميانج عرضية من مونريال وسدد كرة قوية من خارج حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وواصل أرسنال هجماته المنظمة وكان الانسجام واضحا بين لاعبيه عبر الاحتفاظ بالكرة والتوغل إلى داخل منطقة الجزاء، وقد أنقذ حارس مرمى بيرنلي شباكه من هدف محقق في الدقيقة 61 عندما تصدى لكرة قوية من أوباميانج.

وأجرى شين ديتش المدير الفني لبيرنلي تبديله الأول في الدقيقة 61 حيث أشرك جاي رودريجيز بدلا من كريس وود.

وواصل سيبايوس تألقه حيث تلقى تمريرة خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 62 وهيأ الكرة لنفسه ببراعة ثم سدد كرة قوية خطيرة لكن حارس بيرنلي تصدى لها.

وفي الدقيقة 64، كلل أوباميانج تألقه بتسجيل الهدف الثاني لأرسنال حيث تلقى تمريرة من سيبايوس وتقدم بين المدافعين بمهارة ثم سدد من حدود منطقة الجزاء ليسكن الكرة في الشباك معلنا تقدم أرسنال 2-1 .

ورد بيرنلي بفرصة خطيرة في الدقيقة 71، حيث أرسل يوهان جودموندسون عرضية عالية إلى دوايت ماكنيل الذي قابل الكرة بتسديدة برأسه لكنها مرت فوق العارضة.

وأجرى إيمري تبديله الثاني في الدقيقة 71 حيث أشرك سياد كولاسيناك بدلا من لاكازيت كما أجرى مدرب بيرنلي تبديله الثاني ودفع باللاعب آرون لينون بدلا من جودموندسون.

وفي الدقيقة 83، خرج سيبايوس وسط هتافات الجماهير التي وجهت له التحية على عروضه القوية، وشارك بدلا منه لوكاس توريرا.

وتراجع إيقاع اللعب شيئا مع تراجع الحدة الهجومية لكلا الفريقين في الدقائق الأخيرة لكن الإثارة كانت عنوان الوقت القاتل حيث قدم كل من الفريقين أكثر من فرصة خطيرة، لكن كل المحاولات باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز أرسنال 2-1 .

  • ليفربول - ساوثهامبتون

وعلى استاد سانت ميريز، تقدم السنغالي الدولي ساديو مانيه بهدف لليفربول في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني سجل المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 71، وتكفل لاعب ليفربول السابق داني إنجز بتسجيل الهدف الوحيد لساوثهامبتون في الدقيقة 83.

  • بورنموث - استون فيلا

    تقدم جوشوا كينج بهدف لبورنموث من ضربة جزاء في الدقيقة الثانية ثم أضاف هاري ويلسون الهدف الثاني في الدقيقة 12 وتكفل دوجلاس لويز سواريس بالهدف الوحيد لاستون فيلا في الدقيقة 71.

ورفع بورنموث رصيده إلى أربع نقاط في المركز الرابع وظل استون فيلا بلا رصيد من النقاط في المركز السادس عشر، وتقدم برايتون للمركز الثالث بتعادله مع استون فيلا بهدف لكل منهما، وتقدم خافيير هيرنانديز بهدف لويستهام في الدقيقة 61 ثم تعادل لياندرو تروسارد لبرايتون في الدقيقة 65.

ورفع الفوز رصيد برايتون إلى أربع نقاط في المركز الثالث مقابل نقطة واحدة لويستهام في المركز الخامس عشر.

  • نيوكاسل يونايتد - نوريتش سيتي

وعلى ملعب كارو رود فاز نوريتش سيتي على نيوكاسل يونايتد بثلاثة أهداف حملت توقيع المهاجم الفنلندي تيمو بوكي (هاتريك) في الدقائق 32 و63 و75، وتكفل جونجو شيلفي بتسجيل الهدف الوحيد لنيوكاسل في الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع نوريتش رصيده إلى ثلاث نقاط في المركز العاشر وظل نيوكاسل بلا رصيد من النقاط في المركز السابع عشر.

  • استون فيلا - إيفرتون

وعلى ملعب جوديسون بارك قاد المهاجم البرازيلي بيرنارد فريقه استون فيلا للفوز على ضيفه واتفورد بهدف سجله في الدقيقة العاشرة.

ورفع إيفرتون رصيده إلى أربع نقاط في المركز الخامس وظل واتفورد بلا رصيد من النقاط في المركز التاسع عشر.