أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء الأستاذ عادل بن أحمد الجبير أن اتفاق السودان هو اللبنة الأولى التي ستسهم في بناء دولة متمكنة أمنياً واقتصادياً، مشيرًا إلى أن هذا الاتفاق سيسهم في تحقيق تطلعات الشعب السوداني الشقيق.

وقال معاليه عبر حسابه في تويتر: المملكة كانت ومازالت مع كل ما يضمن للسودان أمنه واستقراره ومساهمتها الفاعلة في التوصل لاتفاق الشراكة الموقعة بين الأطراف السودانية ودعمها الجهود التي قادتها دولة إثيوبيا الفيدرالية والاتحاد الأفريقي امتداداً لهذا النهج.

وأشار الوزير الجبير إلى تطلع المملكة لان يعمل السودانيون على تحصين اتفاق الشراكة المبرم بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير، بما يكفي السودان شر التدخلات الخارجية التي تستهدف استقراره، مؤكدًا أن استقرار السودان هو جزء مهم من استقرار المنطقة ويسهم في تحقيق السلم والأمن الدوليين.