قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية مساء أمس الجمعة إن الولايات المتحدة تدعم يمنا موحدا ولا تتغاضى أبدا عما فعله المجلس الانتقالي الجنوبي.

ودعى الأطراف في اليمن "للتوصل إلى اتفاق متفاوض عليه ينهي ما يعتبر إلهاء عن التهديد الإستراتيجي الذي يشكله الحوثيون المدعومون من إيران ضد السعودية"، وأضاف أن "ما جرى في جنوب اليمن إلهاء وأمر غير مساعد وهو إزاحة الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا".

وشدد في حديثه الخاص على أن "السعودية تعمل على سحب المجلس الجنوبي وإعادة تشكيل الحكومة، مؤكدا "أن واشنطن تدعم ذلك".