زار ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة اليوم معرض القرآن الكريم بالمدينة المنورة ، حيث كان في استقبال الضيوف مدير المعرض رجاء بن عايش الجهني ومدير العلاقات العامة عبدالرحمن البنا.

واطلع الضيوف خلال جولتهم في قاعات المعرض المتعددة على بعض الجوانب العظيمة والأعمال الجليلة التي تقوم بها المملكة لخدمة كتاب الله الكريم والعناية والاهتمام البالغ من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - ، واستمعوا إلى شرح مفصل من مسئولي معرض القرآن الذي يأتي ضمن البرنامج الذي أعدته وزارة الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد لضيوف البرنامج في قاعات المعرض بينها قاعة الاستقبال التعريفية الذي يعرض من خلاله فيلم قصير لتعريف الزائر على المعرض كاملا وقاعة كبار الزوار التي تستقبل كبار زوار المعرض وقاعة تاريخ القرآن الكريم وقاعة الجهود القديمة في العناية بالقرآن الكريم وقاعة جهود المملكة وولاة أمرها في العناية بالقرآن الكريم حيث تبرز هذه القاعة جهود المسلمين في العناية بكتاب الله تعالى عبر القرون عامة ، كما تبرز جهود المملكة في العناية بكتاب الله تعالى من خلال مكتبة الملك عبدالعزيز العامة في المدينة المنورة التي تضم مجموعة نادرة من أنفس المخطوطات للمصحف الشريف وأكثرها تنوعا في نسخها الأصلية ونسخ مصورة أيضا .

كما تضم قاعة النبأ العظيم التي تتحدث عن جوانب ممتعة في عظمة القرآن مع لمحة سريعة حول فضائل عدد من آيات وسور القرآن الكريم ، إضافة إلى جوانب من إعجاز القرآن الكريم ، كما تعرف ضيوف خادم الحرمين الشريفين خلال تجولهم في المعرض على قصة جمع القرآن الكريم وترتيبه وشاهدوا عدداً من النسخ القديمة للقرآن الكريم.

وفي ختام الزيارة أشاد الضيوف بالمعرض وما يمثله من عناية بالقرآن الكريم ، مثمنين دور وزارة الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد في ترتيب وتنظيم مثل هذه الزيارات الإيمانية ، مؤكدين أن الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة هذه البلاد المباركة ليس بغريب عليها فالمملكة تقوم على العناية بالإسلام والمسلمين.

وقدموا خالص الشكر والتقدير لحكومة المملكة وقائدها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - على خدمة الإسلام والمسلمين في جميع أنحاء العالم ، معبرين عن شكرهم وتقديرهم له ـ أيده الله ـ على هذا الاهتمام بأبناء العالم الإسلامي ، مؤكدين أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة يأتي في إطار هذه الخدمات والأعمال الجليلة والمساعدات المتواصلة والمستمرة التي تقدمها المملكة لعموم المسلمين في مختلف أنحاء العالم ، سائلين الله تعالى أن يحفظ المملكة وقادتها وأن يجزيهم خير الجزاء على كل ما قدموه ويقدمونه لصالح الأمة الإسلامية.

يذكر أن معرض القرآن الكريم الذي تنظمه وزارة الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد ويُعنى بالتعريف بالمخطوطات القديمة للمصاحف وأوعية كتابتها والأدوات المستخدمة فيها واللوحات الجمالية والخطوط والصور والمقتنيات الخاصة بالقرآن الكريم قديماً وحديثاً ، يهدف إلى إبراز الجهود الضخمة التي يقوم بها قادة المملكة لخدمة كتاب الله وحفظه وطباعته وترجمة معانيه ليطلع أبناء الأمة الإسلامية من الحجاج والمعتمرين والزائرين على الإرث الخالد لهذه البلاد المباركة في خدمة هذا الدين العظيم والعناية بهذا الكتاب العزيز.