حذر زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو الرئيس نيكولاس مادورو من أن أي محاولة للدفع باتجاه الدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة لتجديد البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة، ستشكل «كارثة».

وقال غوايدو لصحافيين أمام مدخل البرلمان: «ماذا سيحصل إذا تجرأ النظام، وهو قادر على ذلك، على الدعوة بشكل غير قانوني إلى انتخابات مبكرة من دون شروط يتفاوض بشأنها مع المعارضة؟». وأضاف رئيس المؤسسة الوحيدة التي تسيطر عليها المعارضة في فنزويلا «سيغرقون في تناقضاتهم وعزلتهم، في كارثة»، وتابع غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً بالوكالة في يناير، واعترف به نحو خمسين بلداً على رأسها الولايات المتحدة، «نحن هنا واقفون ونمارس صلاحياتنا».