رفع صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية الشكر والتقدير والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظهما الله ـ على كل ما يبذلانه في سبيل راحة الحجاج وتوفير جميع الإمكانات السعودية لخدمة ضيوف الرحمن.

وقال سموه في مؤتمر صحفي عقده بمكتبه في مقر الإمارة بمنى أمس بعد انتهاء موسم الحج «هذه الإمكانات التي ساهم فيها كل مواطن سعودي من داخل الحكومة ومن خارجها، هي شرف عظيم يعتز به كل سعودي، بأن هيأ الله تعالى لنا جميعاً خدمة ضيوف الرحمن، ولا أستثني أحداً من العاملين في هذا الحج وهم بمئات الألوف».

وقال سمو أمير منطقة مكة المكرمة «سنبدأ إن شاء الله بعد هذا الحج مباشرة في إنشاء أول أنموذج لتطوير منى، وهذا يشمل المساكن والمخيمات، وسيكون هذا الأنموذج جاهزاً ـ بإذن الله ـ في العام القادم، لطرحه تحت التجربة لنرى فعالية هذا المشروع. إلى ذلك أعلن معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، عن نجاح خطط الحج الصحية لعام 1440هـ، وخلوه من الأحداث المؤثرة على الصحة العامة.

ويتمم الحجاج اليوم الأربعاء الثالث عشر من ذي الحجة حجهم بعد أن قضوا أيام التشريق بمشعر منى ورموا الجمرات الثلاث مبتدئين بالجمرة الصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة الكبرى ثم التوجه إلى بيت الله الحرام لأداء طواف الوداع ومن ثم المغادرة إلى أوطانهم وألسنتهم تلهج بالشكر لله سبحانه وتعالى على ما منَّ عليهم من أداء مناسك الحج رافعين أكف الضراعة إلى الله سبحانه وتعالى بعد أن منّ الله عليهم بأداء مناسك الحج وسط منظومة متكاملة من الخدمات سهلت ويسرت على حجاج بيت الله الحرام أداء النسك وطواف الوداع، حيث أسهمت المشروعات والتوسعات العملاقة في الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة في أدائهم للركن الخامس من أركان الإسلام في جو يسوده الأمن والأمان والطمأنينة.

مآثر إنسانية روت تفاصيلها مكانة وطن (واس)
حاجة تبتهل لله بعد أن منّ عليها بأداء الركن الخامس