قالت السلطات العراقية: إن حريقاً كبيراً اندلع في مخزن أسلحة يديره فصيل عراقي مسلح مما تسبب في انفجارات سمع دويها في أنحاء من العاصمة بغداد، وأسفرت عن مصرع شخص وإصابة 29 آخرين، ويقع المخزن الذي يديره فصيل مسلح تحت قيادة قوات الحشد الشعبي المدعومة من إيران داخل مقر للشرطة الاتحادية في الضواحي الجنوبية لبغداد.

وقال مصدر أمني لرويترز: إن صواريخ قصيرة المدى وصواريخ كاتيوشا كانت موجودة بالمخزن. وقال قاسم العتابي، وهو متحدث باسم مديرية الصحة بالمنطقة: إن الحريق تسبب في إطلاق بعض الصواريخ التي سقطت في أحياء على بعد كيلومترات وأصابت 14 شخصاً معظمهم أطفال. وقال سيف بدر المتحدث باسم وزارة الصحة: إن معظم الجرحى خرجوا من مستشفيات المنطقة حيث لحقت بهم إصابات طفيفة.