عبرت مفوضة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة الثلاثاء عن القلق إزاء استخدام القوة ضد محتجين خلال تظاهرات حاشدة في هونغ كونغ ودعت إلى تحقيق حيادي. ودانت المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه "كل أشكال العنف.. ودعت سلطات هونغ كونغ إلى تحقيق عاجل" في التقارير عن استخدام الشرطة قوة مفرطة ضد المتظاهرين، بحسب ما أعلن المتحدث باسمها روبرت كولفيل للصحافيين في جنيف. وذكرت أن الحق في حرية التعبير والتجمع السلمي، والحق في المشاركة في الشؤون العامة، معترف به في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وأشارت إلى أن مكتبها لديه "أدلة موثوقة تظهر أن عناصر أمن استخدموا أسلحتهم بطريقة تحظرها المعايير الدولية".