أرشد الكشافة المشاركون في خدمة ضيوف الرحمن من معسكرات الخدمة العامة التابعة لجمعية الكشافة العربية السعودية أول أيام التشريق 31.205 حجاج من مختلف الجنسيات، حيث تم إيصال 2629 حاجاً إلى مقار حملاتهم، فيما تم إرشاد 28.576 حاجاً بالتوجيه والشرح، كما بلغ عدد الطلعات التي قام بها أفراد الكشافة 1049 طلعة.

وجندت الجمعية لمهمة الإرشاد فقط في اليوم الحادي عشر أكثر من 2000 كشاف وجوال وقائد عملوا في تسعة مراكز إرشاد بمشعر منى، إضافة إلى نقاط الإرشاد المتجول عبر آلية دقيقة من حيث التناوب أو التسجيل الإلكتروني.

ويتبع الكشافة آلية محددة في عملية الإرشاد، حيث تتم بداية تسجيل بيانات الحاج التائه المدونة على المعصم، ومن ثم تسجل في الحاسب الآلي وتتحدد بعد ذلك المؤسسة التي يتبعها فيصطحبه أحد الكشافة أو الجوالة الذي يحمل معه الدليل الإرشادي والخريطة الإرشادية للمشعر حتى يتم إيصاله، وتسخر الجمعية كثيراً من الأجهزة الإلكترونية في أعمال الإرشاد من بينها الأجهزة الذكية.

وأوضح المشرف العام على معسكرات الخدمة بالمملكة الدكتور عبدالله بن سليمان الفهد أن انتشار الخرائط الإرشادية التي أصدرتها الجمعية والبالغة أكثر من مليون خريطة وقامت بتوزيعها على الحجاج، بالإضافة إلى التطبيق الإلكتروني للخريطة، ووجودها بمقاسات كبيرة في لوحات وأماكن عدة بمشعر منى، ساعدت الحجاج بالتعرف على مخيماتهم مما أدى إلى انخفاض عدد التائهين.