رفع فضيلة رئيس مجلس علماء باكستان الشيخ حافظ محمد طاهر محمود أشرفي أسمى أيات التهنئة لقائد الأمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان وقادة الدول العربية والإسلامية وجميع والعلماء والشعوب العربية والإسلامية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك أعاده الله علينا وعلى أمتنا العظيمة باليمن والخير والبركات ، وقدم خالص شكره وتقديره لكافة الجهود الكبيرة والأعمال العظيمة والخدمات الجليلة التي تقوم بها حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين والتسهيلات التي خصصتها لحجاج بيت الله الحرام ، مشيدآ بالنجاح الكبير الذي شاهدناه على أرض الواقع وتابعته جميع الشعوب ونقلته شاشات القنوات الفضائية العربية والعالمية التي تابعت ووثقت جميع مراحل التفويج لضيوف الرحمن من خلال النقل المباشر الفوري على مدار الساعة لكافة الأعمال والبرامج التي تساهم في تيسير رحلة الحج على الحجاج.

وأشاد الشيخ طاهر الأشرفي بجهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين وحرصهم المستمر على تقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام وتوجيهاتهم الكريمة لجميع القطاعات والوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة بالعمل على تحقيق الأمن الشامل لجميع الحجاج وتوفير جميع احتياجاتهم دون تفرقة أو تمييز بين حجاج جميع الدول الإسلامية ، وعدم التهاون في موضوع سلامتهم واستقرارهم منذ وصولهم من بلادهم حتى سفرهم من المملكة، مؤكدا بأن المتابع للبرامج والأعمال المخصصة للحجاج يشاهد التطوير الشامل الذي طرأ في جميع المجالات لتحقيق أمن الحجاج وتوفير الإسكان المناسب للجميع والتغذية والمواصلات والاتصالات ووسائل الإعلام والاتصال والتوعوية والطبية والضيافة والخدمات الضرورية التي حدث فيها تطوير واضح للجميع ساهم في نجاح الخطة بشكل ملحوظ وغير مسبوق.

وقال الشيخ الأشرفي: بكل صراحة ما شاهدناه على أرض الواقع أقرب للخيال وهو عمل يحتاج للبحث والدراسة للاستفادة من الجهود والخبرات السعودية لإدارة الحشود، ولن تنسى شعوب الأمة هذه الخدمات المتواصلة من هذه الدولة العظيمة وقيادتها الرشيدة، ويحق للجميع الإعتزاز بهذه الإنجازات الكبيرة التي تصب في مصلحة المسلمين الذين يتوافدون من كافة أنحاء الدنيا لأداء الركن الخامس للإسلام، ولا يمكننا أن ننسى الدور المهم لرجال الأمن البواسل ودورهم الكبير لتنظيم منظومة الحج والتركيز على حماية وسلامة الحجاج.