التقى وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح أمس في واشنطن معالي وزير الطاقة الأميركي ريك بيري، بمشاركة صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية.

وبحث اللقاء سبل تعزيز العلاقات بين البلدين والاستثمارات في مجالات الطاقة والصناعة والمناخ والتقنية.

كما ناقش الجانبان أوضاع سوق النفط، وحرص المملكة الدائم على استقراره، لاسيما وأن المملكة هي المورد الموثوق للنفط الخام في العالم.

واستعرض الجانبان التهديدات التي تستهدف حرية الملاحة البحرية في الخليج العربي، مع التأكيد على عزم البلدين العمل سوياً لضمان أمن امدادات الطاقة العالمي.

وأكد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية التزام أعضاء منظمة أوبك والمنتجين خارجها بتنسيق الإنتاج والسعي الجاد إلى تحقيق التوازن في أسواق النفط.