ضمور الخصيتين

  • سؤالي عن ضمور الخصيتين ما أسبابه وعلاجه، علماً بأني أمارس العادة السرية بكثرة وهل ممارسة العادة السرية يسبب ذلك؟

    • لاعلاقة بين العادة السرية وضمور الخصيتين الذي قد يحصل لأسباب عدة كالكرموسومية أو الهرمونية أو الخلقية أو اثر تأثر شرايينها نتيجة عملية جراحية أو بسبب إصابة مباشرة، ويمكن تشخيص أسبابه بالفحص السريري والتحاليل المخبرية ومعالجته حسب أسبابه بنجاح يعتمد على السبب وإن كانت فرصة التحسن في حجم الخصية ضعيفة ومحدودة بحالات خاصة في أغلب الأحيان.

التبول اللا إرادي

  • أبلغ من العمر 36 سنة غير متزوج، أشكو من التبول اللا إرادي عند النوم مع أنني أذهب لدورة المياه قبل النوم والحالة هذه معي منذ خمس سنوات أتطلع منكم أن ترشدوني على علاج ناجع لهذه المشكلة لأني استعملت عدة علاجات ولم أجد تحسناً؟

  • كما قد ذكرناه أخي الكريم في مقالة مفصلة حول هذا الموضوع نشرت في هذه الصفحة الطبية فإن تلك الحالة قد تعود إلى عدة أسباب منها الإصابة بداء السكري أو الالتهابات البولية أو وجود فرط في نشاط المثانة وغياب التناسق بينها وبين الصمام الخارجي للأحليل أو آفات أخرى عصبية أو تشريحية يمكن تشخيصها بالقيام ببعض الفحوصات ومنها ديناميكية التبول إلكترونياً وبالأشعة على الجهاز البولي وأحياناً بإجراء تنظير على الأحليل والمثانة. ويمكن معالجة تلك الحالة بنجاح بعد تشخيص السبب.

نقص الهرمون الذكري

  • ما أضرار نقص الهرمون الذكري وعلاجه عند البالغين؟

  • إذا ما حصل نقص في تركيز الهرمون الذكري (التوستيستيرون) حسب التحاليل المخبرية فقد يسبب أعراضاً سريرية كفقدان الرغبة الجنسية والضعف الجنسي وضمور العضلات وضعفها وهشاشة العظام والسمنة والضعف الجسدي وفقدان الذاكرة وصعوبة في التركيز الفكري والتشويش العقلي، والمعالجة بالهرمون الذكري تساعد على إزالة الكثير من تلك الأعراض، وأضرار العلاج الهرموني تشمل ارتفاع كمية الكريات الحمراء في الدم مع احتمال زيادة لزوجة الدم وانخفاض الكوليسترول الجيد (HDL) والتأثير على وظيفة الكبد خصوصاً إذا ما استعمل منه النوع الذي يؤخذ عن طريق الفم، كما قد يؤثر استعمال علاج هرمون الذكورة على الوظيفة الانطافية ويمكن أن يضعف إنتاج الحيوانات المنوية، كما يمكن أن يؤدي إلى زيادة في تضخم البروستات الحميد أو تقدم سرطان البروستات أو الثدي في بعض الحالات، ولا يحبذ استعماله إذا ما كان تركيز الهرمون الذكري في الدم طبيعياً أو في حال وجود سرطان بروستات أو أعراض بولية ناتجة عن تضخم البروستات الحميد أو عند وجود مشكلات تنفسية عند النوم.