لا يكاد يمر أسبوع واحد حتى تمر علي إحدى تلك المقارنات لحساب ثروتك لو استثمرت في سهم شركة كذا لمدة كذا. وعادة يكون الربح فيها جنونياً بحيث يسمح لك بتكوين ثروة ضخمة وتدخل نادي الملايين من هذا الاستثمار فقط. وعلى أنني أؤيد فكرتها من حيث المبدأ للفت انتباه الناس لحجم الثروات والفرص التي كانت متاحة لهم، إلا أنني أتحفظ على التحسر على فواتها لأنها ثروات لا تُصنع غالباً إلا على الورق! لأن هذه المقارنات تكون اختيارية بمزاج من كتبها، فهو يقرر بأي سنة يبدأ حساب الاستثمار وبأي سنة يتخارج منه لينهي الإحصائية ويعرضها لك، فتجده يقوم بقياس الاستثمار من أدنى نقطة وصلها السهم تاريخياً ويمتد هذا الاستعراض حتى أعلى نقطة وصلها السهم، هذه الطريقة لا تحدث إلا في الأحلام، لا يمكن لشخص أن يكون من الحظ أن يدخل باستثمار في أدنى سعر لسهم ويخرج منه بأعلى سعر، وإلا لرأيت أصحاب هذه الإحصائيات أول الأثرياء.

وارن بافيت أشهر رجل استثمار في تاريخنا الحديث ويتكرر اسمه كثيراً عند الحديث عن الأسهم، بدأ استثماره في عمر 14 سنة بخمسة آلاف دولار، بلغ عمر 59 فوصلت ثروته 4 مليارات دولار فقط، ولم يدخل نادي أغنى رجال العالم بعد، بعمر 66 وصلت ثروته 17 ملياراً ثم بعمر 72 وصلت 36 ملياراً وبعمر 85 بلغت 72 ملياراً. لاحظ أنه احتاج لما يقارب 40 سنة ليجمع مليار واحد. ثم احتاج 25 سنة فقط ليحصل على 71 مليار دولار إضافي. ومحلياً هل كنت تتخيل أن استثمارك في أسهم مثل صافولا لمدة 25 سنة الماضية سيعود عليك بربح 44 ألف مرة! وبنك الراجحي سيعود عليك بربح ألف مرة دون حساب أثر التوزيعات النقدية.

لماذا تصنع الثروات بسهولة في هذه الإحصائيات ولكن يصعب عليك تكوينها على أرض الواقع؟ لأن هذه الإحصائيات تعتمد على الماضي فهي تعرف كافة تفاصيله وتفهم الأحداث بجميع تقلباتها لأنها حدثت وانتهت. فهي تستعرض أرقاماً بحتة (قيمة السهم) فقط وتنحّي جانباً كل العوامل الأخرى التي تحوف الاستثمار حينها، لكن لو عاد بك الزمان سيتملكك التردد والخوف لعوامل كثيرة إما لضبابية الأسواق حينها أو الاضطرابات الجيوسياسة في المنطقة أو ضعف إدارة الشركة في فترة من الفترات والحاجة للسيولة أثناء الاستثمار والأهم هو الخوف والتوجس هل سينجح هذا الاستثمار إذا استمررت فيه لمدة 25 أو 30 سنة؟ أم أنك تقفز لاستثمار آخر ترى حينها أن فرصته أكبر مما في يدك الآن؟ لذلك سهل جداً أن تحقق ثروة من خلال المقارنات للثروة التي كنت ستحققها في أسهم ماضية لأنك عرفت الماضي بجميع تبعاته.. الشطارة هل تستطيع توقع المستقبل في الفرص المتاحة لديك الآن؟