شاركت جائزة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان في المؤتمر الثالث لذوي الإعاقة والذي نظمه المركز العربي للإعلام المتخصص في مدينة القاهرة بجمهورية مصر العربية، بورقة عمل بعنوان (جائزة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان للتفوق العلمي والإبداع في التربية الخاصة ودورها في دعم المرأة ذات الإعاقة في الإعلام).

وقد قام بتقديمها رئيس اللجنة التنظيمية للجائزة محمد بن عبدالله بن عكاش، وتناولت هذه الورقة التعريف بالجائزة وأهدافها ومجالاتها وشروطها، ونبذه عن سنابل الجائزة، وإحصائية بعدد الفائزات بالجائزة والمجالات التي تفوقن فيها خلال مسيرة الجائزة، وعرض عدد مشاركات الفائزات في معرض خالد الفني التشكيلي (بريشتي أتحدى إعاقتي) في نسخته الأولى والثانية ومبالغ بيع الأعمال الفنية الخاصة بهن، وتقديم سرد مختصر لجائزة التميز والتنويه لنسخة هذا العام كونها مشاركة على مستوى العالم العربي ورابط دخول الجائزة، بعد ذلك تم عرض الدراسة العلمية، وعرض الصفحة الرئيسة للجائزة على الإنترنت.

وقد عقب الرئيس الشرفي الدائم للمركز العربي ورئيس الجلسة د. ناصر بن علي الموسى على هذه الورقة، وأشاد بالدور الكبير الذي تقدمه هذه الجائزة في تنمية المواهب ودعم التفوق والإبداع لدى طلاب وطالبات التربية الخاصة في المملكة العربية السعودية، وأكد على أهمية الدراسة العلمية التي من خلالها تم تقويم نشاطات الجائزة، والتعرف على الآثار النفسية والاجتماعية والمعرفية والأكاديمية التي تركتها الجائزة على الفائزين والفائزات بها وأولياء أمورهم.

وقدم د. الموسى الشكر والعرفان والامتنان لأسرة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان على تبنيهم لهذه الجائزة والدعم المستمر الذي تلقاه من لدنهم، وقد نالت فكرة الجائزة ونشاطاتها إعجاب الحضور واستحسانهم على ما تقدمه للطلاب والطالبات الموهوبين والموهوبات من ذوي الإعاقة، وكذلك من خلال سنابلها التي تمتد لدعم البرامج والخدمات والنشاطات المقدمة في مجال الإعاقة.

د. الموسى رئيس الجلسة بالمؤتمر