وقعت جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل مذكرة تعاون معرفي مؤسسي مع الهيئة السعودية للتخصصات الصحية وذلك يوم الخميس الماضي في مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر.

وأوضح مدير الجامعة د. عبدالله بن محمد الربيش، أن العلاقة مع الهيئة السعودية للتخصصات الصحية هي علاقة إستراتيجية تكاملية عميقة وأتت هذه الاتفاقية لتتوج هذه العلاقة، وأن الهيئة السعودية تعد الأولى عربياً بلا منازع ما أكسبها ثقة مراكز التدريب الصحي العالمية ويشهد لذلك أعرق وأرقى مراكز التدريب في دول مثل الولايات المتحدة الأميركية وكندا وأستراليا ونيوزلندا وهذه الدول ذات باع طويل في مجال التدريب وتمتاز بالخبرة الطويلة وهذه الشهادة يفخر بها الوطن وأبناؤه لما وصلت إليه من مستوى عالٍ في التدريب ويسعدنا كثيراً أن نتعاون معها ونسخر كافة الإمكانيات لدينا بهذا الخصوص. وذكر أن أحد أهم محاور هذه الاتفاقية هو إنشاء مكتب للهيئة السعودية للتخصصات الصحية ويكون حلقة الوصل ما بين الجامعة والهيئة السعودية، وقمنا بتوظيف الكوادر المتخصصة لهذا الغرض، وكذلك من المحاور المهمة أيضاً اعتماد منصة (مديكس) وهي منصة تعليم إلكتروني. من جانب آخر أوضح الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية، د. أيمن عبده، أن الاتفاقية تعد أول اتفاقية ما بين الهيئة السعودية للتخصصات الصحية وجامعة سعودية وهي جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل وأن هذه الاتفاقية تهدف إلى تعزيز جودة مستوى التدريب وتوطيد العلاقة مع الجامعة ومع مركز التدريب، مبيناً أنه وعلى مدى 25 عاماً كانت الهيئة هي المجمع الرئيس للتدريب حيث يوجد بالهيئة 140 برنامجاً تدريبياً و15000 طيب متدرب وخرجت الهيئة 11000 طبيب يحمل شهادة البورد السعودي وتهدف الهيئة إلى تعزيز البرامج التدريبية لديها عن طريق مشروع التميز الوطني في التدريب الصحي وجودته.

وأوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي د. عبدالسلام السليمان، أن هذا التعاون يقوم على اعتماد منصة التعليم الإلكتروني كمنصة معتمدة وتسهيل عمل أعضاء هيئة التدريس والعاملين في القطاع الصحي، وإنشاء أكاديمية لطب الأسرة والمجتمع والذي يعد من أعرق الأقسام بالجامعات السعودية، كما يقدم أكثر من 4 برامج دراسات عليا وزمالات، ويشمل التعاون أيضاً تبادل الخبرات فيما يخص المدربين والممتحنين والمتدربين والبرامج الخاصة، بها وإنشاء مكتب للهيئة السعودية للتخصصات الصحية بمستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر التابع لجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، وذلك لتسهيل وخدمة الممارسين الصحيين والمتدربين بالكليات الصحية وبرامج الزملات والدراسات العليا وأعضاء هيئة التدريس فيما يخص جميع الخدمات المقدمة في الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.

د. عبدالله الربيش خلال توقع الاتفاقية مع هيئة التخصصات الصحية (عدسة/ زكريا العليوي)
وفدا جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل والهيئة أمام مستشفى الخبر الجامعي