زار صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة، المشرف على مركز التنمية الاقتصادية بإمارة المنطقة، مجمع نماء المنورة للأعمال، حضر خلالها ورشتي عمل أقامها مركز التنمية الاقتصادية بالتعاون مع نماء المنورة برعاية من شركة علم لأمن المعلومات. وتهدف الأولى إلى بناء المبادرات المتخصصة حسب الميز النسبية المختلفة بالمنطقة ذات الأثر الاجتماعي والاقتصادي العالي والموجه وذلك بمشاركة الهيئات والجهات ذات العلاقة بالمنطقة، في حين تهدف الأخرى إلى التعريف بإطلاق مبادرة التنمية الاقتصادية لتحفيز القطاع الخاص بمشاركة من مكتب المشروعات ذات الأولوية إحدى مبادرات خطة تحفيز القطاع الخاص المعتمدة من خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله -، وذلك بحضور عدد من رجال الأعمال والمختصين، حيث اطلع سموه على ملخص للورشتين وأهم مخرجاتها على أن يتم عقد ورشة عمل نهائية مستقبلا لمراجعة جميع المبادرات المقدمة من الورشتين. على صعيد متصل، شهد الأمير سعود بن خالد الفيصل توقيع اتفاقية تعاون بين مركز التنمية الاقتصادية ومكتب المشروعات ذات الأولوية تهدف إلى توحيد وتعزيز الجهود القائمة لتقديم الدعم والتدخل السريع للاستثمارات النوعية بالمنطقة وتمكين قطاعات الأعمال من خلال تذليل التحديات التي تواجهها لتطوير وتحفيز بيئة الاستثمار والأعمال في المنطقة بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

ويسعى الطرفان من خلال البرامج والمشروعات المشتركة إلى دعم ومتابعة توجه المملكة في تطوير وتحفيز بيئة الاستثمار والأعمال لرفع الناتج المحلي، إضافة إلى توحيد وتبسيط سبل الاستفادة للقطاع الخاص والجهات ذات العلاقة بالاستثمار بالمنطقة من خدمات المكتب من خلال المركز، وتبادل المعرفة والحلول المتبعة بين المكتب والمركز للاستفادة من الخبرات المكتسبة وتطبيق أفضل الممارسات العالمية للحصول على أسرع النتائج للمستفيد.

كما قام سمو نائب أمير المنطقة بجولة بمجمع نماء المنورة للأعمال الذي يعد الأول من نوعه بالمنطقة والذي قام بتأسيسه وإطلاقه الأمير فيصل بن سلمان، وقد تضمنت الجولة زيارة لمقر نماء المنورة والاطلاع على استراتيجية المنظومة والتعرف على سير أعمالها وآخر تطوراتها، وزيارة مسرعة الأعمال التقنية (بادر) التابعة لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية للتعرف على الخدمات المقدمة للمشروعات التقنية واطلع على عدد من المشروعات المحتضنة لديها.

كما زار سموه مركز المساحة البيضاء (وايت سبيس) المخصص للمساحات المكتبية لرواد ورائدات الأعمال، والتقى بعدد من رواد الأعمال المشتركين بالمركز وتعرف على مشروعاتهم. وأكد سموه على أهمية العمل الجماعي بين القطاع العام والخاص والاستفادة من الخدمات المقدمة لدعم بيئة ريادة الأعمال والاستثمار بالمنطقة، كما أكد حرص وتوجيه أمير المنطقة على ضرورة الرفع لهم بأي ملاحظات أو تقصير للعمل على معالجتها من خلال القنوات المتاحة بما يحقق التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمنطقة.