استقبل مطار الملك فهد الدولي بالدمام أمس طلائع الدفعة الأولى من طائرات اكسفورد السعودية وهي دفعة من ضمن 60 طائرة دايموند تم التعاقد عليها، لتدريب أبناء وبنات الوطن على قيادة الطائرات.

وكان في الاستقبال رئيس الأكاديمية التنفيذي الكابتن لورانس ويد وطلاب الأكاديمية ومسؤولي مطار الملك فهد.

وقال رئيس مجلس إدارة الأكاديمية الكابتن عثمان المطيري، إن استقبال هذه الدفعة من الطائرات يأتي ضمن جدول تسليم وفحص الطائرات بإشراف هيئة الطيران المدني التي تشاركنا فحص هذه الطائرات واجراء الاختبارات اللازمة عليها قبل السماح لها بالطيران تجاه المملكة وسيكتمل بإذن الله وصول 12طائرة مع نهاية الشهر المقبل.

واضاف الكابتن المطيري، أننا بهذه المناسبة إنما نثبت أن القطاع الخاص هو من سيقوم بتحقيق التغيير المنشود في نوعية الخدمات المقدمة في الدولة وهو ما تنص عليه رؤية المملكة الاقتصادية 2030 ، على أن الدولة سينحصر دورها في الجانب التشريعي والتنظيمي مع فتح المجال وازالة كافه العوائق أمام القطاع الخاص لتقديم الخدمات، والتنافس من أجل متلقي الخدمة، وما نحن فيه اليوم ثمرة من ثمار هذا التوجه، فتعاون هيئة الطيران المدني ممثلة للدولة اتاح لنا الدخول للسوق السعودي والتنافس مع الأخرين لتقديم أفضل الطيارين لشركات الطيران السعودية والاجنبية.

ولفت إلى أن الطيران هو العمود الفقري للمواصلات والنقل في المملكة وهي الدولة الأكبر في الشرق الأوسط من حيث المساحة والأكبر في الاقتصاد ولهذا السبب فإن وجود أسم عالمي كأكاديمية اكسفورد إنما هو تجسيد واقعي لأسم ومكانه المملكة.

وأشار المطيري إلى أن خريجي الثانوية العامة في المملكة لديهم الفرصة للاستفادة من نمو صناعة الطيران والالتحاق بتخصصات لم تتوفر سابقاً إلا خارج المملكة.