احتضنت بورصة لندن London Stock Exchange يوم الثلاثاء ما قبل الماضي الموافق للعاشر من شهر يوليو الجاري، فعاليات منتدى بي إم جي الاقتصادي BMG Economic Forum تحت شعار "استثمر في السعودية".

هَدف المنتدى إلى إبراز الفرص الاستثمارية في المملكة العربية السعودية تحت مظلة رؤية المملكة 2030 وبرامجها التنفيذية الثلاثة عشر، إضافة إلى إبراز الإنجازات الحضارية العملاقة التي تحققت في المملكة منذ إطلاق الرؤية في شهر إبريل من العام 2016.

شارك في المنتدى عدد كبير من المختصين في الشأن المالي والاقتصادي، بما في ذلك السياسي الاقتصادي، كان على رأسهم وفي مقدمتهم صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز، والسيد/ نكهيل راهثي Nikhil Rathi الرئيس التنفيذي لبورصة لندن، والسيد/ كريس وودزChris Woods، مدير الحوكمة والمخاطر والسياسات بمؤشر "فوتسي راسل".

أجمع المشاركون بالمنتدى على قوة ومتانة اقتصاد المملكة العربية السعودية، وجاذبيته للاستثمار المحلي والأجنبي على حدٍ سواء، وبالذات في ظل حزمة الإصلاحات الاقتصادية والمالية، بما في ذلك الاستثمارية التي انتهجتها الحكومة السعودية خلال السنوات الثلاث الماضية منذ انطلاقة رؤية المملكة 2030، مما جعل المملكة أرضاً خصبة وجاذبة ليس فقط في قدرتها على استقطاب الاستثمارات فحسب، وإنما في قدرتها أيضاً على توطين المعرفة Know-how، سيما وأن المملكة قد بدأت منذ عدة سنوات تتجه نحو تنويع قاعدة اقتصادها الوطني من خلال الانتقال من الاقتصاد الريعي إلى الاقتصاد الذي يعتمد على الإنتاجية والمعرفة واستخدام أحدث الآليات والأساليب المتطورة في الصناعة والإنتاج، مثل الذكاء الاصطناعي والروبوتات الصناعية وغيرها من أساليب الإنتاج والتصنيع المتطورة. كما أشاد المشاركون بمستوى آليات العمل الحكومي، وبالذات بمستوى الشفافية والمحاسبة والإفصاح والاعتماد على مؤشرات لقياس الأداء والإنجاز أو ما يعرف بـ Key Performance Indictors – KPIs.

وأشاد كذلك المشاركون بقدرة المملكة على التنمية والنهوض بمستوى الموارد البشرية والكوادر الوطنية لتتمكن من التعامل مع متطلبات المرحلة القادمة التي تَعتمد بشكلٍ كبير على فلسفة الابتكار والاختراع، بما في ذلك التطوير والتحديث.

أخيراً وليس آخراً، عبر المشاركون عن ارتياحهم للتحسن الكبير الذي طرأ على القطاع المالي السعودي على وجه العموم، وعلى السوق المالية (تداول) والقطاع المصرفي على وجه الخصوص، مشيدين بانضمام "تداول" لمؤشري "فوتسي راسل FTSE Russell" وإلى مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال Morgan Stanley Capital International – MSCI، وما حظيا به هذان الانضمامان من قبول لدى المستثمرين الأجانب، وبالذات وأن السوق السعودي يُعد سوقاً واعداً، ويتمتع بمستويات شفافية مرتفعة للغاية وإفصاح وحماية لحقوق المستثمرين.

سمو الأمير تركي الفيصل، أوضح أن المملكة تعيش نهضة شاملة وقوية ومتوثبة للمستقبل في جميع المجالات، وأن هناك فرصاً رائعة لمشاركة جميع الشركات العالمية في دعم تنفيذ مشاريع المملكة وتعاونها مع نظرائها في المملكة.

أخلص القول "أن منتدى بي إم جي الاقتصادي، في نسخته الثالثة عشرة، نجح في إبراز صورة المملكة المشرقة في المجالين الاقتصادي والمالي، بما في ذلك الاستثماري، إضافة إلى إبراز الفرص الاستثمارية المتاحة في المملكة في ظل رؤية المملكة الطموحة 2030، التي تحمل في جعبتها العديد من الفرص الاستثمارية للمستثمرين المحليين والدوليين، بالشكل الذي يسهم في تحقيق أهداف الرؤية من خلال الشراكات المحلية والدولية، ويحقق في نفس الوقت المنافع المالية والاقتصادية والاستثمارية للجميع (للمستثمرين المحليين والأجانب وللمملكة) على حدٍ سواء.