استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم بمكتبه بديوان الإمارة اليوم، مساعد مدير عام شرطة المنطقة المعين العميد سليمان الخليوي، الذي قدم للسلام على سموه، بمناسبة تعيينه مساعداً لمدير عام شرطة منطقة القصيم.

وقدم سموه التهنئة للعميد الخليوي, راجياً له ولزملائه منسوبي شرطة المنطقة التوفيق والسداد, موجهاً سموه بمضاعفة الجهود وبذل المزيد لما فيه خدمة الدين ثم الملك والوطن.

ونوه سمو الأمير فيصل بن مشعل بدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي العهد - حفظهما الله - للقطاع الأمني ولرجال الأمن, حرصاً على استتباب الأمن وحماية الوطن والمواطن, مشيراً إلى ما تتمتع به هذه البلاد من أمن وأمان بفضل الله ثم لتطبيق ولاة الأمر - حفظهم الله - لتعاليم الشريعة الإسلامية.

من جانبه أعرب العميد سليمان الخليوي، عن شكره لسمو أمير منطقة القصيم على استقباله وتوجيهاته السديدة، مؤكداً عزمه على بذل قصارى الجهد لتقديم كل ما فيه خدمة الوطن، منوهاً بدعم سموه الدائم واهتمامه المستمر بكل ما من شأنه حفظ أمن الوطن والمواطن، داعياً الله أن يوفقه وأن يكون عند حسن ثقة الجميع خدمة المنطقة، حضر اللقاء مدير شرطة القصيم اللواء علي بن حسن بن مرضي.

كما استقبل أمير منطقة القصيم، بمكتبه بديوان الإمارة اليوم، الدكتور عبدالرحمن السلامة، الذي قدِم للسلام على سموه بمناسبة فوزه وتحقيقه المركز الأول في جائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للدراسات العليا في تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها في دورتها الثانية.

ورحب سموه به، مفتخراً بهذا الإنجاز الذي ينسب لأبناء المنطقة، مبدياً سعادته في ذلك، لافتاً الانتباه إلى أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - يحب علم التاريخ ومن المهتمين والباحثين فيه، ويحتفي بالمؤرخين، مشيداً بمسمى الجائزة وتشرفها بأنها تحمل اسم الملك سلمان بن عبدالعزيز.

ونوه سمو أمير منطقة القصيم باهتمام القيادة الحكيمة - أيدها الله - بشباب الوطن وباحثيه وتشجيعهم وتنمية مواهبهم وتعزيز قدراتهم منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله-، وسعيها المستمر في النهوض بهذا الوطن المعطاء بسواعد أبنائه.

من جانبه، قدم الدكتور عبدالرحمن السلامة، شكره وتقديره على لقائه بسموه وتشجيعه ودعمه، مؤكداً أن هذا اللقاء يعد دافعاً ومحفزاً له لبذل المزيد من البحوث والدراسات التي تخدم تاريخ المملكة والجزيرة العربية، رافعاً شكره وجزيل عرفانه للقائد الملهم لهذه الجائزة وواضع لبنتها الأولى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله -، لتحفيز أبنائه وبناته في مثل هذه الجوائز القيمة التي لها انتشار وجعل لها المكانة الرفيعة من خلال تميزها في مجالها.