نبات عشبي ينمو في مختلف أنحاء المملكة بشكل عفوي وفي التجارة يستورد من خارج المملكة.

ويعرف علمياً باسم Anthemis aroensis L من الفصيلة المركبة Compositae.

والجزء المستعمل منه الأزهار والزيت العطري وكامل العشبة، وقال عنه ابن سينا في القانون: «منه أبيض ومنه أشقر والأبيض أقوى وهي قضبان دقيقة عليها زهر أبيض، الورق شبيه بزهر المر وحادة الرائحة والطعم، ينفع من التواء العصب، اذا بل بطبيخه صوفه ووضع عليها، وإذا شُم رطبه توّمر، وهو يدر العرق، ويحلل الورم الحار في المعدة والدم الجامد فيها، كما ينفع من النواصير والقروح الخبيثة، وهو مسخن منضج يفتح السدد «وذكر عنه ابن البيطار نقلاً عن ديسوقريدس أنه إذا شرب يابساً بالسكجنجبين أو الملح مثل ما يشرب الأفتيمون أسهل بلغماً ومره سوداء، وينفع من كان به ربو، وبدون زهره فإنه ينفع من الحصاب وطبيخه يجلس فيه النساء لصلابة الرحم والورم العارض فيها» أما الرازي فقال إنه يثقل الرأس وينبت سماً.