ارتفع عدد قتلى الهجوم على فندق بمدينة كيسمايو الساحلية إلى 15 شخصًا وإصابة 30 آخرين بعد حصار دام عشر ساعات.

وأوضح المسؤول الأمني الصومالي محمد حسين اليوم، أن عددًا من المهاجمين المسلحين اقتحموا الفندق عقب هجوم انتحاري بسيارة مفخخة، وتحصنوا بداخله، مشيرًا إلى أنهم لقوا جميعًا حتفهم.

وأعلنت جماعة الشباب الإرهابية مسؤوليتها عن هذا الهجوم.