تتواصل جهود وزارة الصحة لتقديم أفضل الخدمات الصحية لحجاج بيت الله الحرام، ومنها الخدمات الطبية الميدانية في الحج ونقل الحالات المرضية والتعامل مع حالات الطوارئ التي قد تحدث - لا سمح الله - في موقع الحدث، وذلك من خلال أسطول متكامل لسيارات الإسعاف المختلفة.

ووفرت "الصحة" 80 سيارة إسعاف كبيرة عالية التجهيز، للعمل في موسم حج هذا العام 1440هـ من المناطق الصحية المختلفة بالمملكة لنقل المرضى بين المرافق الصحية بالمشاعر والعاصمة المقدسة والمدينة المنورة، إضافةً إلى السيارات المتوفرة بالشئون الصحية بالعاصمة المقدسة، كما تم توفير 100 سيارة إسعاف صغيرة في منطقة المشاعر المقدسة، التي يتم تزويدها بالاحتياجات اللازمة للقيام بالمهام والأعمال المناطة بها، والتجهيزات الطبية اللازمة، وأجهزة إنذار واللاسلكي لسهولة الاتصال وسرعة توجيهها إلى الحالات والمواقع من خلال غرفة قيادة خاصة، وعمها بالقوى العاملة المطلوبة لتشغيلها من الأخصائيين والفنيين القادرين على التعامل مع الحالات الطارئة والميدانية.

وسيتم توزيع سيارات الإسعاف الصغيرة على المرافق الصحية بمناطق الحج بما يتماشى مع تفويج الحجاج وتصعيدهم من منى إلى عرفات، والنفرة من عرفات إلى منى مروراً بمزدلفة، وفي المناطق ذات الكثافة العالية، إضافة إلى ممر المشاة من عرفات لمنى وأماكن استراحات الحجاج بمزدلفة. كما سيتم تحديد نطاق خدمة سيارات الإسعاف لكل مركز صحي، وكذلك تطبيق نظام المراقبة والتحكم عن بعد لسيارات الإسعاف.