في ثنايا كتاب «انطباعات في مدينة الضباب» الصادر حديثاً عن دار المفردات، تطرح الكاتبة مريم عبدالله بالعمش، تجربتها الشخصية كسيدة سعودية وأم لطفلتين، خلال التحاقها ببرنامج البعثة الدراسية لدراسة الماجستير في مدينة لندن، المدينة التي تمزج المناظر الخلابة بالفنون، والحضارة، والتاريخ.

تدور قصة الكتاب عن تجربة الكاتبة من العام 2009 إلى العام 2015، حيث قضت ستة أعوام هناك، لتروي جملة التفاصيل التي مرت بها وتصف السيدة السعودية رحلتها بأسلوب جذاب وشيق، حيث اهتمت بأن يكون الكتاب إلهاماً للمبتعثين خارج الوطن كما يهدف إلى تعزيز العلاقات بين الشعوب والتفاعل فيما بينها، وينقسم الكتاب إلى ستة فصول، تسافر بنا الكاتبة إلى أجواء الابتعاث والخطوات الأولى فيما يتعلق بالاستعداد لترك الوطن والقلق من المجهول حتى الوصول إلى الهدف والحصول على الدرجة العلمية، مروراً بتجارب مختلفة من حيث الصداقات والثقافات المتنوعة، وحرصت أن يكون كتابها باللغتين، العربية، والإنجليزية، حتى تصل إلى أكبر شريحة من القراء حول العالم.