سلم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان بديوان الإمارة اليوم, مجموعة من وحدات الإسكان التنموي لمستفيدي الجمعيات الخيرية في المنطقة التي تم توفيرها من قبل وزارة الإسكان ممثلة بالإسكان التنموي.

واستمع سموه خلال مراسم التدشين لشرح مفصل من مدير فرع وزارة الإسكان بالمنطقة المهندس حسن السهيمي عن برنامج الإسكان التنموي الذي يعد أحد مبادرات برنامج الإسكان ضمن رؤية المملكة 2030، الهادف لتلبية احتياج الأسر الأشد احتياجا فــي المجتمــع من المساكن وتمكيـنهم من تملـك المسكن المناسب أو الانتفــاع به وفق احتياجاتهـم , وذلك من خلال الشراء من الوحدات المعروضة بالسوق أو التشييد والبناء أو الوحدات السكنية التابعة للوزارة المتوفرة في جميع مناطق المملكة من خلال إبرام اتفاقيات شراكة مع أكثر من 260 جمعية خيرية منتشرة بمختلف المناطق تتولى مهام التواصل مع الأسر وبحث الحالات، والرفع بالحالات الأشد احتياجا، ومساعدتها بتحديد المسكن المناسب والمساهمة بتسليم الوحدات السكنية وإدارتها وتشغيلها.

ودشن سمو نائب أمير منطقة جازان برنامج تطوع الإسكان التنموي بالمنطقة، الذي ينفذه فرع الإسكان بالمنطقة بالشراكة مع جمعية رواد للعمل التطوعي , والذي سينفذ من خلاله عدة برامج نوعية المساعدة في نقل المستفيدين إلى المساكن المسلمة لهم وتوفير الرعاية الطبية من متطوعين أطباء وطبيبات وممرضين للمستفيدين من برنامج الإسكان التنموي , وتنفيذ بعض أعمال الصيانة للوحدات ودعم الجمعيات الخيرية بالمنطقة بالمتطوعين.

وفي ختام مراسم تسليم الوحدات وتدشين البرنامج التطوعي, كرم الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد القائمين على جمعيتي البر الخيرية بجازان ومحافظة صبيا لتعاون الجمعيتين لمساهمتهما في تسليم المساكن للمستفيدين من الإسكان التنموي وجمعية رواد التطوع لمشاركتها التطوعية لخدمة المستفيدين من الوحدات السكنية.

حضر التدشين وكيل إمارة جازان للتنمية خالد بن عبدالعزيز القصيبي.