وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - باستضافة (1000) حاج وحاجة من ذوي شهداء فلسطين لأداء فريضة الحج هذا العام لحج عام 1440هـ، ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الذي تنفذه وتشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد سنوياً.

وبهذه المناسبة، رفع معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على هذه اللفتة الكريمة تجاه فلسطين وشعبها الشقيق، التي تأتي في سياق تعاهد قادة هذه البلاد المباركة أشقائهم في فلسطين التي تمثل قضيتها ثوابت أساسية راسخة عبر عقود من الزمان.

وأكد معاليه أن الوزارة ستعمل عاجلاً عبر وكالاتها المختلفة لإنفاذ الأمر الكريم من خلال متابعة إجراءاتهم عبر سفارات المملكة في مصر والأردن وإنهاء جميع الإجراءات المتعلقة بقدومهم لأراضي المملكة عبر طائرات خاصة وتقديم كافة التسهيلات والخدمات لهم ليؤدوا فريضة الحج بكل يسر وسهولة.

وسأل معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة، الله العلي القدير أن يجزي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين خير الجزاء على عنايتهما بالإسلام والمسلمين والدفاع عن قضاياهم وما يقدمانه لهم من دعم، كما سأل الله أن يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه وأن ييسر على الحجاج حجهم ويتقبل منهم صالح أعمالهم.

الجدير بالذكر أنه سيصل عدد الحجاج المستضافين من أسر شهداء فلسطين بعد هذا الأمر الكريم إلى 17 ألف حاج وحاجة، الذي تنفذه الوزارة وتقدم خلاله خدمات متكاملة وبرامج متنوعة للمستضافين.