يشهد بيت نصيف التاريخي بجدة البلد اليوم إقامة أول مزاد فني خيري في تاريخ المملكة، والذي تقيمه وزارة الثقافة بالتعاون مع دار "كريستيز" العالمية للمزادات الفنية. ويحمل المزاد عنوان: "الفن للبلد" وسيشارك فيه أكثر من 40 عملاً فنياً لفنانين سعوديين وعرب، وسيعود ريعه لتأسيس متحف خاص بتاريخ جدة البلد، ودعم مؤسسة خيرية للأطفال من ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة.

وستتولى دار كريستيز إدارة عمليات بيع لوحات المزاد وفق أعلى معايير الجودة العالمية، وبالشكل الذي يحقق أهداف وزارة الثقافة والمتمثلة في نقل المفهوم الصحيح للمزادات الفنية إلى السوق الفنية السعودية الواعدة، ورفع معايير السوق المحلية إلى المستوى العالمي، وتنظيم آلياتها وأطرها الاستثمارية بما يضمن تطوير المجال الفني وازدهاره، وذلك باعتبار المزادات الفنية ركيزة استثمارية أساسية في هذه الصناعة تخدم الفنان والمستثمر على حد سواء.

يذكر أن وزارة الثقافة كانت قد نظمت معرضاً مفتوحاً لأعمال المزاد أتاحت فيه الحضور لعموم المواطنين والمقيمين، وذلك في بيت نصيف التاريخي يومي الأحد والاثنين الماضيين، وقد شهد المعرض إقبالاً كبيراً من مختلف الشرائح الاجتماعية.