طالبت الحكومة اليمنية الأمين العام للأمم المتحدة بممارسة الضغط على ميليشيا الحوثي الإرهابية للسماح بوصول فريق فني من الأمم المتحدة إلى خزان صافر النفطي العائم في رأس عيسى بمحافظة الحديدة.

وأوضحت في رسالة بعثها نائب وزير الخارجية محمد الحضرمي أن ميليشيا الحوثي لازالت ـ منذ 27 مايو ـ تمنع وصول فريق الأمم المتحدة إليه لإجراء تقييم أولي لحالة الخزان الذي يتعرض للتآكل والذي قد يتسبب بكارثة بيئية في البحر الأحمر ستؤثر على اليمن والإقليم.

وحمّل نائب وزير الخارجية اليمني الميليشيات الحوثية الإرهابية مسؤولية حدوث كارثة بيئية في البحر الأحمر.

وسبق أن خاطبت وزارة الخارجية الأمم المتحدة وهيئاتها مرارًا وطالبت مساعدتها بتقييم وضع خزان صافر وتنفيذ الصيانة اللازمة أو تفريغ كمية النفط المخزون خشية من حدوث تسريب نفطي سيتسبب بكارثة بيئية خطيرة.