أعلن وزير الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبدالدايم عن موعد افتتاح متحف الأديب نجيب محفوظ مبنى تكية أبو الدهب بحي الأزهر بالتزامن مع احتفالات مصر بذكرى ثورة 30 يونيو، وقالت عبدالدايم انه تم الانتهاء من جميع الأعمال والتجهيزات الخاصة بمتحف نجيب محفوظ وتم إعادة صياغة وتجميل المنطقة المواجهة للمتحف من خلال جدارية وبورتريه لنجيب محفوظ يتوسط عدد من المآذن التاريخية التى تمثل روح مؤلفاته، ونوهت أن سيناريو العرض المتحفي جاء معبرا عبر الطابع الوجداني لأديب نوبل ويضم مجموعة من متعلقاته الشخصية، كما وجهت الدعوة للمؤسسات والأفراد لإهداء ما يمتلكونه من مقتنيات لضمها إلى نوافذ العرض بهدف إثرائه وإلقاء الضوء على جوانب مجهولة فى حياته. يذكر أن المتحف يتكون من طابقين الأول به قاعات للندوات، مكتبة سمع بصرية، مكتبة عامة، مكتبة نقدية تضم أهم الأبحاث والدراسات عن أعمال نجيب محفوظ، أما الثاني يضم جناحا للأوسمة والشهادات التي نالها، وآخر لمتعلقاته الشخصية مع بعض الأوراق بخط يده وقاعة المؤلفات التي تضم جميع أعماله بطبعاتها القديمة والحديثة إضافة إلى الأعمال المترجمة إلى جانب قاعة للسينما وعدة قاعات أخرى تحمل أسماء الحارة.