قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب "ستعرفون قريباً" عندما سئل اليوم الخميس، عما إذا كانت الولايات المتحدة ستتخذ إجراءً عسكريًا أم ستخوض الحرب بعد إسقاط إيران لطائرة أمريكية مسيرة (بدون طيار).

وأضاف ترمب، وهو جالس بجوار ضيفه، رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو في المكتب البيضاوي: "بكل وضوح، كما تعلمون، لن نتحدث كثيرا عن ذلك. سوف تكتشفون ذلك. لقد ارتكبوا خطأ كبيراً جداً".

وقال ترمب: "لقد ارتكب شخص في قيادة ذلك البلد خطأ.. أجد أنه من الصعب تصديق أن ذلك كان متعمداً. يمكن أن يكون شخصًا متهوراً وغبيًا"، معربًا عما وصفه بأنه "‘إحساس" وقال" إنها كانت خطوة حمقاء للغاية".

كما حذر ترمب من أنه لو كان هناك شخص من الطاقم في الطائرة الأمريكية لكان هناك فارق كبير للغاية" وأصر على أن الطائرة المسيرة كانت في المياه الدولية.

وقال إن إسقاط الطائرة بدون طيار "يفسد الوضع من جديد. وهذه البلاد لا يمكن أن تسمح بذلك، هذا ما يمكنني أن أقوله لكم".

وذكرت قناة فوكس نيوز ووسائل إعلام أمريكية أخرى أن البيت الأبيض سيطلع أعضاء كبار بالكونجرس اليوم الخميس على تطورات الوضع مع إيران.

ووفقا لتقارير، سيتم إطلاع أعضاء الكونجرس في غرفة العمليات بالبيت الأبيض.