بات وضع النصر مقلقاً لعشاقه بعد أن أغلق باب الترشح لرئيس وأعضاء مجالس إدارة النصر أمس (الثلاثاء) للمرة الثانية دون أن يتقدم أي شخص لرئاسة النادي، وكشفت مصادر «الرياض» عن حرص الهيئة العامة للرياضة على انتخاب رئيس لأربع سنوات مقبلة، وعدم رغبتها بتكليف أي شخصية نصراوية حتى نهاية الموسم؛ لسعيها لوجود إدارة مستقرة، ولكن قد تتبدد الاشتراطات في ظل العزوف المستغرب لرجالات النصر بتولي الرئاسة، وتنص المادة «89»، الفقرة الثامنة من اللائحة الأساسية للأندية: إذا انتهت مدة مجلس الإدارة النظامية يستمر في أداء عمله إلى أن يتم انتخاب مجلس إدارة جديد أو يتم التمديد للمجلس الحالي أو تكليف مجلس إدارة للنادي بناء على قرار من رئيس مجلس إدارة الهيئة، وتنص المادة العاشرة: يجوز للهيئة تكليف من تراه من أعضاء مجلس الإدارة لتيسير أمور النادي أو تكليف مجلس إدارة جديد مؤقت لإدارة النادي بعد انتهاء مدة المجلس.