أعلنت اللجنة الانتخابية المكلفة من قبل الهيئة العامة للرياضة في نادي الاتحاد مساء أمس (الثلاثاء) عن تنصيب أنمار الحائلي رئيساً لمجلس إدارة الاتحاد لمدة أربعة مواسم، وذلك بعد تزكيته في الجمعية العمومية التي أقيمت في قاعة الراحل أحمد مسعود بمقر النادي، وبحضور أعضاء الشرف كافة، وقدم الرئيس المكلف سابقاً لؤي ناظر مفتاح نادي الاتحاد إلى أنمار الحائلي بعد تنصيبه رئيساً كما جرت العادة بين الرؤساء كافة الذين مروا على كرسي رئاسة النادي.

وقد ضم مجلس إدارة أنمار الحائلي كلاً من أحمد كعكي نائباً للرئيس، وفيصل التركي، وإبراهيم بخيت، وعبدالوهاب عابد، وممدوح الحربي ولؤي غلايني، وأحمد قطب، وحسن باروم.

يذكر أن الحائلي ضمن فوزه بكرسي الرئاسة لعدم وجود مرشحين منافسين له، حيث إنه لم تتقدم أي شخصية اتحادية بالرغم من أن الأيام الماضية كانت الجماهير تتوقع ظهور رؤساء سابقين وشخصيات تنافس على رئاسة النادي بعد أن أصبحت البيئة داخل أروقة (التسعيني) صحية لعدم وجود ديون والتزامات مالية كانت في السابق تسبب نفوراً لكل من يريد قيادة دفة الاتحاد.

الجدير بالذكر أن الحائلي قد سبق له وأن كُلف رئيساً للنادي، ولديه الخبرة الكافية التي تجعله يعمل برفقة أعضاء إدارته وهو مُلم بأمور النادي.