استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز -يحفظه الله- أمير المنطقة الشرقية بمكتب سموه بديوان الإمارة الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول عبدالحميد بن سعيد، يرافقه ليث صالح الشيبان المدير التنفيذي للبنك بالمملكة، وعدد من مسؤولي البنك.

ونوه سموه بالعلاقات الأخوية الراسخة والمتينة التي تربط المملكة بأشقائها في دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكداً أن انطلاق أعمال بنك أبوظبي الأول في المملكة، رسالة بأن القطاع الاقتصادي جاذب لرؤوس الأموال، وقادر على المنافسة على المستوى الإقليمي والدولي، مضيفاً سموه أن الفرص الاستثمارية في المملكة متعددة وتنافسية ولله الحمد، مبيناً أن القطاع المالي حقق في الآونة الأخيرة قفزات نوعية، على مستوى الحلول والمنتجات المقدمة سواءً لقطاع الأعمال أو الأفراد، بفضل الله ثم بفضل المبادرات الطموحة التي تضمنها برنامج "تطوير القطاع المالي" الذي سيكون عاملاً رئيساً من عوامل تحقيق رؤية المملكة 2030، متمنياً سموه لبنك أبوظبي الأول ومنسوبيه مواصلة تحقيق النجاحات، ومواكبة تطلعات قيادة البلدين في تنمية القطاع المالي.

من جهته عبر عبدالحميد بن سعيد، باسمه وباسم منسوبي البنك عن خالص الشكر والتقدير لسمو أمير المنطقة الشرقية -يحفظه الله- على ما تضمنته كلماته الكريمة من دعم وتشجيع للبنك ومنسوبيه، منوهاً إلى العلاقات الاستراتيجية التي تربط بين المملكة ودولة الإمارات العربية المتحدة، مبيناً أن مجلس إدارة البنك حريص على القيام بدور إيجابي في التحول الاقتصادي الذي تشهده المملكة نحو تحقيق رؤيتها الطموحة، والإفادة من الخبرات التي يحملها البنك من عمله في مختلف الأسواق الإقليمية والعالمية، وما اختيار المملكة كوجهة إلا شاهد أن اقتصاد المملكة زاخر بالفرص الجاذبة لمختلف الشركات، مثمناً ما قدمته مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) وهيئة السوق المالية من دعم أسهم بالتسريع من وتيرة انطلاق أعمال البنك في المملكة.