تسّلم صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس شباب المنطقة نسخة من تقرير مبادرة الشاب فهد ضيف الله العوفي، هدفها عدم كتابة أسماء الله الحسنى في بعض الأشياء التي قد تكون معرضة للامتهان، مثل أكياس المحلات التجارية أو في عناوين الطرق وأسمائها وغيرها، حيث بدأ هذه المبادرة بتاريخ 13 /1 /1439هـ، وشملت النسخة أيضاً أسماء الله الحسنى بعدة لغات، وبطريقة برايل.

واستمع سموه للشاب فهد ضيف الله العوفي، لشرح عن هذه المبادرة، التي تفاعل معها سموه بالتوجيه للجهات المختصة وتفاعل بعض المبادرين معها بإزالة أسماء الله الحسنى على أي شيء قد يكون معرض للامتهان.

وأشاد سموه بهذه المبادرة النبيلة التي تعين وتساعد على تقدير أسماء الله الحسنى وعدم كتابتها في الأشياء التي قد تكون معرضة للامتهان، شاكراً سموه ومقدراً كل من تفاعل مع هذه المبادرة وإزالة أسماء الله الحسنى عن كل ماهو معرض للامتهان، منوهاً بجهود الشاب فهد العوفي الكبيرة في ذلك الذي يبرز قيمة وأهمية احترام أسماء الله الحسنى، وهوية المجتمع السعودي المسلم في مثل ذلك، الذي حمل رسالة التنوير والثقافة للبشرية منذ صدر الإسلام.

كما شهد سمو أمير منطقة القصيم، رئيس مجلس شباب القصيم بحضور وكيل الإمارة د. عبدالرحمن الوزان توقيع مذكرة تفاهم بين مجلس شباب منطقة القصيم، وجمعية المسعف التطوعية، والتي تهدف إلى تفعيل البرامج والندوات والدورات التثقيفية للمجتمع بشكل دوري ومستمر وتبادل الخبرات، والتنسيق لعمل برامج تهتم بالشباب لاستثمار وقتهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة، وتعزيز مفهوم التطوع الصحي لدى المجتمع والممارس الصحي.

ووقّع مذكرة التفاهم من جانب جمعية المسعف التطوعية رئيس مجلس إداراتها الدكتور حمود المزيد، ومن جانب مجلس شباب منطقة القصيم أمين المجلس دهش الدهش، حيث أكد أمير منطقة القصيم أن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ، يولون الشباب كل العناية والاهتمام لتحقيق طموحاتهم، مشيراً إلى أهمية الاتفاقية لتسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030 في العمل التطوعي، ليكون رافداً اقتصادياً يدعم ويعزز التنمية الاجتماعية، متطلعاً لفتح آفاق واسعة من التعاون والشراكة بين الجمعية ومجلس الشباب فيما يخدم شباب وفتيات المنطقة، وأن تحقق الأهداف المرجوة منها، داعياً سموه الشباب لاستشعار مسؤوليتهم تجاه وطنهم.

من جهة أخرى استقبل سمو أمير منطقة القصيم بمكتب سموه بالإمارة اليوم، مدير عام فرع وزارة الإسكان في القصيم المكلف المهندس منصور بن علي الحربي، الذي قدم للسلام على سموه بمناسبة تكليفه مديراً لفرع وزارة الإسكان بالمنطقة.

ونوه سموه بدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، -حفظهما الله- لمشروعات الإسكان بالمملكة، والدعم الكبير الذي يتلقاه المواطنون والمواطنات من دعم لتوفير السكن الكريم للمواطنين، مؤكدا أهمية التوافق مع هذا الدعم والحرص على توفير كل متطلبات محتاجي السكن ومستفيدي الدعم، حاثاً على بذل جهود مضاعفة من أجل أن يحصل المواطن المستحق على مسكن ملائم له ولأسرته عبر برامج الدعم السكني المعتمدة من وزارة الإسكان، مشدداً على أهمية تأمين السكن للمستفيدين من الضمان الاجتماعي، متمنياً سموه لمدير فرع وزارة الإسكان التوفيق له ولزملائه في الفرع.

من جانبه أعرب م. الحربي عن شكره لأمير القصيم ولسمو نائبه على حرصهما بكل ما يسهم في تطوير المنطقة، منوها باهتمام سموه ومتابعته لكل ما يخدم أهالي وأبناء المنطقة، وكذلك تسريع خطوات استفادة المواطنين من برامج الدعم لمستحقي الإسكان، مؤكدا بذله لكل الجهود وتكريسها من أجل تقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

أمير القصيم يتسلم مبادرة الشاب فهد العوفي
الأمير فيصل بن مشعل يستقبل مدير فرع وزارة الإسكان