استضافت المؤسسة الثقافية العريقة في مدريد «منتدى مدريد»، أخيرًا، مشرف العلاقات الثقافية في مركز البحوث والتواصل المعرفي الشاعر والكاتب صالح زمانان، كضيف شرف من المملكة، ضمن أمسية كبيرة شارك فيها برفقته 11 شاعرًا وشاعرة من إسبانيا. ليقرأ صالح زمانان عديدا من قصائده باللغة العربية، وترجمها للإسبانية على الجمهور الشاعر والروائي العراقي الدكتور عبد الهادي سعدون، ليصل الجزء الأخير من الأمسية، الذي تناول حوار الحضور مع الشاعر والكاتب صالح زمانان حول رأيه في عديد من إشكالات الثقافة وأسئلة الشعر. وكانت القصائد من ضمن مجموعة شعرية ترجمت له قبل أربع سنوات بعنوان «رأسه في الفجيعة، أصابعه في الضحك»، نقلها إلى اللغة الإسبانية الشاعر والمترجم المغربي محمد أحمد بنيس. يُذكر أنْ «منتدى مدريد» يُعدّ من الصروح المهمة والعريقة في العاصمة الإسبانية، حيث تأسس عام 1835م، وشارك في فعالياته وبرامجه كثير من الأسماء العالمية في مجالات الأدب والفنون الجميلة، واحتضن عديدا من الجوائز والمهرجانات، وحتى مؤتمرات النقد والعلوم.