جددت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات دعوتها للعموم بالاطلاع على وثيقة «الإطار التنظيمي للأمن السيبراني لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات»، وتقديم مرئياتهم حولها. وذلك ضمن سعي الهيئة لتنظيم وحوكمة الأمن السيبراني في القطاع، والحد من المخاطر على الاتصالات وتقنية المعلومات، باعتباره جزءًا مهمًا من البنية التحتية الحيوية في المملكة وأحد الركائز الأساسية في النمو الاقتصادي.

وأضافت الهيئة أن إصدار هذه الوثيقة يأتي بهدف حماية المصلحة العامة ومصالح المستخدمين والمحافظة على سرية الاتصالات وأمن المعلومات، وفقًا لأعلى معايير الجودة والأمان، ومن خلال رفع مستوى نضج الأمن السيبراني في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وتشجيع القطاع على تطبيق أفضل الممارسات لتدابير الأمن السيبراني.

كما أشارت الهيئة إلى أن هذه الوثيقة تأتي امتدادًا للجهود المبذولة لتعزيز الأمن السيبراني في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة، ومنها جهود وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات والتي أعلنت مؤخرًا عن طلب مرئيات العموم لسياسات الأمن الرقمي لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وكذلك جهود الهيئة الوطنية للأمن السيبراني وشركاء القطاع.