يواجه زعيم المعارضة الفنزويلية خوان جوايدو انتقادات خاصة بمزاعم قيام ممثليه بسرقة أموال من المساعدات الإنسانية ومساعدة الجنود الفنزويليين الهاربين إلى كولومبيا. وكتب خوسيه أنطونيو كولينا، رئيس منظمة "فنزويليون في المنفى" ومقرها ميامي في بيان إلى جوايدو للإعراب عن "خيبة أمله والتي يشعر بها أيضا معظم الفنزويليين بسبب شائعات الفساد في المساعدات الإنسانية المخصصة لشعبنا الذي يعاني". وأعلن جوايدو انه أقال كل المشتبه في تورطهم في أعمال فساد بينما طلب من كولومبيا المساعدة في التحقيق.